إقرأها ليس لانها رائعة بل لانك سترتاح كثيرا عندما تقرأها وتتمنى أن يقرأها كل غالي وعزيز فقط لإنها فعلا مٓــنّ روائع الكلام

في لقاء صحفي مع أحد رجال الأعمال المعروفين في الإمارات سألوه عن اعجب موقف مرّ به فقال :

في إحدى الليالي شعرت بشئ من القلق فقررت أن أتمشى في الهواء الطلق ،، فبينما أنا أمشي في الحيّ مررتُ بمسجد مفتوح فقلت : لم لا أدخل لأصلي فيه ركعتين ؟ قال : فدخلت فإذا بالمسجد رجل قد استقبل القبلة ورفع يديه يدعو ربه ويلحّ عليه في الدعاء فعرفت من طريقته أنه مكروب ،

قال : حتى فرغ الرجل من دعائه فقلت له : رأيتك تدعو وتلحّ في الدعاء كأنك مكروب ، فما خبرك ؟

قال عليّ دين أرّقني وأقلقني ، فقلت : كم هو ؟ قال : أربعة آلاف ، قال فأخرجت أربعة آلاف وأعطيتها إياه ففرح بها وشكرني ودعا لي

ثم أخذت بطاقة فيها رقم هاتفي وعنوان مكتبي وقلت له : خذ هذه البطاقة وإذا كان لك حاجة فلا تتردد في زيارتي أو الاتصال بي وظننت أنه سيفرح بهذا العرض ، لكني فوجئت بجوابه

أتدرون ما هو جواب الرجل ؟؟

قال : لا يا أخي جزاك الله خيراً لا أحتاج إلى هذه البطاقة ، كلما احتجت حاجة سأصلي لله وأرفع يدي إليه وأطلب منه حاجتي وسييسر الله قضاءها كما يسّرها هذه المرة....

قلت : هذه القصة ذكرتني بذلك الحديث الصحيح ....
[لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصا و تروح بطانا]

أي تبدأ يومها جائعة ولا ترجع آخر يومها إلا وقد شبعت ،

اللهم ارزقنا حسن التوكل عليك والتفويض إليك،

هيَ عِبادة رآئعة .. نسيهآ كَثيرين !
لكن اللَه يُحب آن نَعبدهُـ بهَذه العِبآدة ،
إنهاَ عبادة “ حُسن الظّن بِالله “
في وسَط عَالم يملؤُه المَخاوف ..
و القلَق عَلى المُستقبَل ..
…تآتي هَذه العبَادة … تمسَح علَى قلوُب النّاس ..
وتعلمنَا آن نَعيش بفكَرة رائِعة هيَ :
على قدر حسُن ظَنك بَالله !
يحدث لكَ الخَير و يبعَد عنك الشَر ..
أحسنوا الظن بالله خالقكم

انّ الله لا يبتليك بشيء
إلا و بَه خيرٌ لك ،
حتى و انّ ظننت العكس !

- فـ الحنيّن ابتلاء ،
- و الفرَاق ابتلاء ،
- والمَرض ابتلاء

گل امر يزعجك
و يعكر صفوّ حيَاتك
وينزّل دمعَاتك فهو ابتلاء
فلا تنّسى وعد اللَه :
( و بَشرِ الصَابريّن
(أفضل إجابة)
يااااااااالله ما اروع كلماته

وما اروع حسن الظن بالله والتوكل ع خالقنا فهو مولانا وخالقنا

رحماك يا الله يا عالم ما في القلوب ارح قلوبنا وارضي عنا وأعنا علي طاعتك
يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك
يااااااااااااااااااا رب


جزاك الله خير الجزاء أخي و رضي عنك
والنعم بالله
كلمااات في قمة الروعة

بوركت اخي ع الطرح
بصراحة قصة اكثر من راائعة

جزااك الله خيرااا
جزاك الله خيرا
بالفعل كلام جميل وعظيم ارتحت كثيراً بقراءته :)
شكراً لك ابن اختي :)
الله اكبر الله اكبر الله اكبر يعطيك العافية على هذه القصة مشكور واتمنى الاستفادة للاعضاء تحياتي
ما راوعك
جزاك الله كل خير