إذا احيا الله سيدنا آدم عليه السلام الآن

فكيف سيتعامل معه الناس ؟
هناك من سيعامله كما البقية ......و اخرون سيقبلون يده و اقدامه و سيصيرون خدامه .....انا من الطائفة الاخيرة
نفس تعاملهم مع الآخرين، فالناس الطيبين سينظرون له بأحترام كبير بأعتباره جدنا الأكبر وحقه علينا واجب
أما بعض ال** قد يسبونه ويشتمونه بوجهه ويقولون له أنت سبب شقائنا