إباحة طعام أهل الكتاب لا ينافي الحكم بكفرهم فإن الذي أباح طعامهم هو الذي حكم بكفرهم ولا راد لقضائه ولا معقب لحكمه جل وعلا

إباحة طعام أهل الكتاب لا ينافي الحكم بكفرهم فإن الذي أباح طعامهم هو الذي حكم بكفرهم ولا راد لقضائه ولا معقب لحكمه جل وعلا
(أفضل إجابة)
طعام اهل الكتاب لايجوز اكله بنص القرأن الكريم ((وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ ۗ ... ))
اما قوله تعالى ..الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۖ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ..
فيقصد به الحنطة والشعير وما شابه ذلك .اما ذبائح اهل الكتاب فلا يجوز اكلها .
ملاحظة . هذا الحكم الشرعي موجود عند الشيعة اما حكم السنة فلا اعرفه .