أنصحكم لوجه الله-

من يموت في سن صغير تكون مدة إختباره أقل مِن مَن يعمر إلى الثمانينات والتسعينات، وكلما طالت مدة الإختبار كلما كبرت المساحة للأخطاء. ولذا يجب أن يحاول الفرد تقليص مدة حياته لا تمديدها، ولكن بشرط أن يكون ذلك عن طريق الحلال. كالأكل الغير صحي من سكريات ومشروبات غازية، وقلة النوم والحركة. ولو أن كل شيء يضر بالإنسان قد يعد حراماً، ولكن لا علينا. وأهم خطوة من كل هذا أن لايدعي الشخص لنفسه بطولة العمر بل بتعجيل قدوم ملك الموت لأخذ روحه.
نصيحة غبية
الاعمار بيد الله ما في حدا بيقدر يقصر أو يزود بعمرة
واااو ..آينشتاين يبكي من نظريتك الرائعة
حتى لو كان المتبقي من العمر سنة واحدة فلماذا أعيشها في عذاب أو سعادة أقل؟!
الله سبحانه الذي تنصحينا من أجله أعلى و أجل من أن يخفى عليه طريقك في الحلال الملتوي.
مع احترامي لكي بس نصحتك غريبه جدا .
يعني ربنا مدينا صحه و احنا نهدرها بالطريقه ديه..
و بعدين الانسان مهما عمل ميقدرش نقص او يزود في عمره يوم...
هههههههههه بس انتي بتاكلي اكل صحي و بتلعبي رياضة
نسيتي التدخين ايضا
لا أعتقد أن محاولة الظهور بشكل حسن هو المطلوب. المطلوب هو تقوى الله ولو كانت معها معاصي. فالله غفور رحيم، ولا يكلف نفساً إلا وسعها.
قاعدة واحدة

ما تقبله على غيرك اقبله على نفسك
جاء بالحديث >>حَدَّثَنِى أَبُو الطَّاهِرِ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِى جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ عَنْ أَيُّوبَ السَّخْتِيَانِىِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « بَيْنَمَا كَلْبٌ يُطِيفُ بِرَكِيَّةٍ قَدْ كَادَ يَقْتُلُهُ الْعَطَشُ إِذْ رَأَتْهُ بَغِىٌّ مِنْ بَغَايَا بَنِى إِسْرَائِيلَ فَنَزَعَتْ مُوقَهَا فَاسْتَقَتْ لَهُ بِهِ فَسَقَتْهُ إِيَّاهُ فَغُفِرَ لَهَا بِهِ ».

رواه الإمام مسلم في باب فضل ساقي البهائم
__________________
قال الحسن البصري :المؤمن يجمع إحساناً وخوفاً والمنافق يجمع تقصيرًا وأمناً.

ربما تعملين عمل بسيط يغفر لك الله ماتقدم وما تأخر رحمه الله وسعت كل شيء 💛
الاعمال بالنيات و الرسول قال لا ضرر و لا ضرار و الله قال {وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ}

يعني لو عملتي كدا كأنك بتنتحري برضو