أَنْتَ/ـــى أَذْكَى مِنْ آيْنِشْتَايِن وأَعْظٓم مِنْ سُقْرَاط وأدهَى مِنْ غَاْنْدِى وأجْمَل مِنْ ڤيْلاسكوِيْز!!هَلْ تْعْتَقِد فِى ذَلِك؟

139 9549 123 15

موقع إجابة

من أهم المواضيع
تَرْتَسِم دَاخِل كُلّ وَاحِدٌ مَنا فِكرَة عَنْ عَبْقرِية كُلّ مَنْ يحْضُرنَا أثَره وَكَانَ لَه حَظٌ كَبِيرٌ فِى نَجَاح مُؤجَج أَوْ شُهْرَة مُسَّبَبَة،فَنَرى فِى آيْنشْتَايِن وبن سِينَا عَبْقَرِيَة العِلم والْمَعْرِفَة،وفى أرسطُو وسُقْراط عَبْقرِية الْفَلْسَفَة والْحِكْمَة ،وفى غَانْدِى وناصر عَبْقَرِية القِيادَة والْحشْد،ولَكِن أيَاً مِنَا لاَ يجِد تَبْرِيراً لتِلْك العَبقَرية وَلَا مفْهُوماً ثَابِتاً لها وَلَا حَتَّى سَبَباً فِيْزيَائياً أَوْ بَيولُوجِيَاً أكِيداً جَعَلَهَا تخْتَصهُم وأمثالهم دُونَ غَيْرهِم.....


...وَبِنَظرَة إلَى كُلّ هَؤلَاء سَنَجِدَهُم عبَِارَة عَنْ كَائنَات حَيْة بَسيطَة لَهَا رأْس وعُنُق وصَدْر وَبَطْن وحَوض ،وكَذَلِك سَاقَان فِى نِهَايَتَيْهمَا قَدَمَيْن وذِراعَان نِهَايَتَيْهمَا كَفيْن ،وعيْنَان وأذُنَان ومِنْخَار وفَم وبَعْض الْأعْضَاء الْداخِليَة مِن رئةٍ وقَلْب ومَعدة وكَبِد وكُلى وطُحال وبَنكِريَاس وَمُـــــــــــــــــْخ تُدَعِمهَا شَبَكة مِنَ الأَنْسِجَة والْغَضَارِيف والْعِظام يَتَخَلَلها ساَئِل حَيَوى ... نَعَم إنَّهُم يُشْبُهُوننَا تَمَامَاً..!!
وقَدْ نَتَسَائَل فِى هَمَسَات تَأَمُلِيَة بحْثَاً عَنْ سِرِ تَمَيُزهم...


هَلْ أنْف أحَدهُم أكْبَر بالْحَد الْذِى يُمَكِنَه مِنَ إسْتنشَاق كَميَةً أكْبَر مِنَ الأُكسِجِين لِرئَةٍ أَوْسع فَيَتَغَذي دمَه أفْضَل فَيَتَعاظَم نَشاطه أَكْثَر وَأكْثر؟! أَمْ أنَّ عُينَى أحَدهُم أَدَق حِدَة مِنْ مثِيلاتهَا فَتُمَكنهُ من رُؤيَة وإسْتِبْصار مَالا يَراه غَيْره؟! أو أنَّ شَعْره الغِير مُهذَب النَبْتة والْشَكل هُوَ سِر العَبقَرية فِيْهِ ...؟!!


...وإذَا تَأَمَلْنَا أكْثَر عُمْقَاً فَقَد يَهْدينَا تٓفْكِيرنَا إلَى أنَّ سَبَب تَفَردهُم وعَبْقَرِيَتهُم هُوَ مُخَهُم الأنْشَط والْأكثَر خَلايَا والأعْظَم ذَكاءاً...!!


الْحَقِيْقَة أنَّ أيا ممَّا ذَكْرت لا يَمُت للْعُمقِ بصِلة وَلَا يَحِل لُغْز عبْقَرية أيهُم ولكِن عَلَى الأقَل قَد يَكْون القَادِم أَدَق وأعْمَق فَمثلاً...:-----




(آينِـــشْتَايـــن )-حِصْن الْعَبْقَرِيَة وعِزهَا- لَمْ يَكُن نَابغَة فِى طُفُولته بَلْ كَانَتْ لَدَيه مَشَاكِل فى الْنُطْق ويقرأ ويتَكَلَم بِبُطءٍ شَدِيد ،حَتى الدِراسة لمْ يُبْد فِيْها أََىُ مَلْمَح للْتَفَوق حَتَّى أنَّه رَسَب فِى الٓرِياضِيات ولَمْ يُقْبل فِى الجَامعَة مِنْ أَول مَرة ،ورغْبَته فِى أن يَكُون أُسْتاذَاً بَعْد الٓتَخَرُج لَمْ يُوَفَق فِى تَمامِها ثُمَّ ما لَبِثَ أن قَلَب الدُنْيا رأسَاً عَلَى عَقِب بِنَظرياتِه فِى الفِيْزْياء.!! وَقَد ذَهَبَ العُلمَاء اإِلى أَنْ مُخْ أيْنِشتاين يحْمِل تَعَرُجَات أكْثَر مِنْ أَى مُخ بَشَرِى أخَر مِمَا جَعله أكْثَر ذَكَاءاً عَمَّن سِواه ..وأَنَا أَتسَاءَل إِنْ كَانَ ذَلِكـ صَحِيحَاً
مِنَ الأصْل فِلمَا لَمْ تُنْقِذَه تَعرُجَاته مِنَ الرسُوبِ فِى مَادَة تَعَتمِد جُلَّ إعْتِمادها عَلَى هَذَا الْذَكاء...!!


(سُقْرَاط)-الْفَيْلَسُوف الأَشْهَر- كَانَ يَضَع لِلنَاس مَبادِىء للْمَعِيشَة والْمُعَايَشَة والْتَعَامُل وَمَع ذَلِكـ لَمْ يَنْجَح فِى تَرْوِيْض زَوْجَته الْتِى قَذَفَته بإناء مَاء بعْدَمَا صرخَت مُنادية لَهُ أَكْثَر مِنْ مَرَة دُونَ أَنْ يُجِيْب مِمَا يَدُل عَلَى فَشَله فى تطبيِق بَعض مَا يعَلمه للْنَاس .!



(غَانْدِى)-القِيادى الحَكِيم فَبِرُغْم مَاعُرِف عَنْه مِنْ شخْصيَة قياديَة حَشْدَوِية وجريئَة ..فَقَد إعْتَرَفَ بِعَدَم نَجَاحهِ فى تَطبيقِ ما تَعَلَمَه بدراسَة الحقُوق فى الْمُحاماه وفَشَلِه فِى أول جَلْسَة يَخُوضهَا بالْمَحكمةِ.!



(جَمَال عَبْدِالنَاصِر)-الْزَعِيم الْقَوْمِى-رَغْم مَا عُرِف عَنْه مِنْ قُوة شَخْصيَة وإقْدام وَإنْتصَار لَكَرامَة الْشُعُوب
الْعرَبِية عَلَى حِسَاب الْغَطْرَسة الغَربيَة ومَحبة الأكْثَرِية الْعَربيَة إلا أَنَّ الْنَّاظَر لَسَنَوَات حُكْمِه يَجِدَهَا تَخَلَلها رَغْم الَنَجَاح الْظاهِر إنْتِكَاسَتَيْن أولَهُما الَعُدوان الثلاثى من إنجلترا وفَرنْسَا بمُعَاوَنة ابْنَاء صُهيون الْذِى دكَّ مُدُن بَكَاملَها ،والأُخْرَى هِى نَكَسَة١٩٦٧و الهَزِيمَة بِلا أى مُقَاومَة وَهُنَا وَجَدْنا أَنْفُسِنَا أمَام عَبَقرية خَاصَّة هِى كَيْفَ تَجْعَل شَعْبَك يَحْتَفى بِكْ بَعْد أَنْ تَهْزِمُهُم هَزِيمتك!!



(بن سِينَا)-نَابغَة العُصُور-لَم يَكُن لِيَصل لمَكانتِه كَأنْجَب عُلَمَاء عَصْرِه فِى الطب والْفَلْسَفة وغَيْرَهما من العُلُوم وَهُوَ يَلهُو ويَمجُن مُعْتَمِداً عَلَى عَبقَرِيته وَلَكِن بالْبَحْث والتِرحَال والاطَّلَاع قِراءةً وتَثْقِيفاً فِى كُلّ العلوم وبَلْوَرَتِها للإستخلاصِ والإسْتفادة وإعترافه بفَشله فى اثبَات افكارِه لسنَوات قبل أن يصِل لمَاهِيتها فِى البَعْض أو إسْتِمرار فَشَلِه فِيمَا تَبقَى و رَغْم قُربه الَدائم مِنْ بَلاط السَلَاطِين والأُمراء فَإنَّ ذَلِكـ لَمْ يشْغلهُ عَنْ الْعِلم بِمَا لزهْو الْحَيَاة الرَّاغدة مِن ترفٍ وتَلف ممَّا مَكَن للوحَة تَحمل صورته أَنْ تُزَيِن إلَى الآن اعْرَق جامِعَات أوروبا عِرْفَاناً وإحْتْراماً.!


وإذَا كَانَ هَذَا حَالِ مَنْ نَرَاهُم أسْوِياء فَمَا بَالُنَا بِمَن هُم دُون ذَلِك....!!



(أديسُون)-صَاحِبْ الأسَاطِير الَعِلْمِية-كَان أحْدَب وَكَانَ رُفَقاؤه يُلقبُونه بالغَبى وكَذلك والده .!

(بِيْتهوفِن)-فَارس المُوسِيقى-كَان لا يَسْمع ما يَقوم بِتألِيفه لأروَع الْمَقْطُوعَات المُوسِيقية لأنَه بِبساطة .. أصَّم .!

(دِيمُوستن)-الْخَطيب المُتَفرد -أشْهر خُطبَاء عَصْره وخَطيب اليونَان وأثِينا كَان لَدَيه إضطراب
يَجعَله يَتَلَعْثم حين يَتَكَلم وَتَغَلب عَلَى ذَلِكـ وصارَ خَطِيب اليُونان الأول .!

(سويفْت)-الْرَّحَالة الخَيالى -الرحالة الْعَظِيم والمُتأمِل البحْثى الرائع كَان قِزماً وغير مرغوبٍٍ مِنْ أقْرَانِه .!


(التِرمِذى)-العَالِم الإسْلامى الْجَليل-.،
(طَه حُسَيْن)-الْعَمِيْد-.،
(هومِيروس)-صَاحِب المَلَاحم الْبُطولِية-...
كُلهُم كَانوا أكِّفَاء.!



(هِيلين كِيلر )-مُعْجَزة العُصُور-فاقِدَة السَّمع والنُطق والْبَصَر وَمَع ذَلِكـ صَمَمت أَنْ تتَعَلَم النُطْق
فِى تَحد إعجَازى رَهيب وتَعَلَمت الفرنسية والألمَانِية واليُونانيَة واللاتينِيَة وألفَت الكُتب وحَاضرت
فى كُبرى الٓقاعَات وصُنِفت ضِمن أكثر ١٠٠ شخصِيَة مُؤثرة فِى الْقَرن ال٢٠.!



(لويس بِرايِل)-الْكَفِيف البَارِع-كَانَ فاقِد الْبصَرإخْتَرع طَريقَة الْكِتابَة المُطبقَة فى كُلِّ دُول العالم لفَاقدى البَصر وهو إبْن ١٥ عامَاً.!





(ستِيڤين هُوكِنج)-القَعِيد الْعَنِيد-إِكْتَشفَ حَقَيقَة مَرضِه الْضُمُورى المُدمر وهُوَ عَلَى مَشَارِف ال٢١ عام،وتَنبأ الأطباء بوفاتِه خلَال أشْهر قَلِيلة بَعْد أَنْ يَتمكَن الْضُمُور مِنْ كَامِل جِسْمه ولَمْ ييأس أو يَحْزن بَلْ واصَل دِراسَتِه وعَملِه وتَخَطى عُمره الآن ال٧٠ عَاماً رَغم أنَّ الشَلل أصابَ تَمَام جسَده وأصبَح مَنْ أقوى الْعُقول الفِيزيائية فِى هَذَا العَصْر.!






(لِيزِى ڤيلاسْكوِيز)-الٍرَّائعة الجَمَال- وُلدَت عَام ١٩٨٩ بمَرض نادر يجْعل جسْمها لا يُكَّون خلَايا دُهْنية فكَانَتْ طَلتهَا النحِيفة جِداً مَادة للإسْتِهْزَاء والسُخْرية مِنَ الْجَمِيع حَتَّى لُقبَت بالمرأة الْأَكْثَر قُبحَاً فِى الْعَالَم وَلَم تَستسْلِم لِهَذا بَلْ جعَلت ذَلِكـ سُلمَاً لمجدٍ لم يصْعده الْكَثيريِن مِنْ أصْحاب وصاحِبَات الحُسْن
وهِى الآن تُحَاضِر فِى كُبْرَى الْمَحَافِل والقاعَات فى التَنميه البشَرِية وقَهْر الظُروف .!

وَبعْد مَاعَرفته عَنْ هَؤلَاء ألا تَسْتَحِى أَنْ تتْرُك بابَاً لِلنجَاح لا تَسْلُكُه ،وأَن تضَع الْعَراقِيل أمَام نَفْسِك بِتَبْريرَك الدَائم للَفشَل ،فأُولَى خُطواتِ الْهُبوط لقاع الْفَشَل هُوَ الْتَبْرِير وإختلَاق الأعْذار ،وإدعَاء مِيزَات للأخَرِين وظُروف سَبَبت نَجاحِهم لَا تتَوافَر لَدَيْك فمَثلاً---:-
##قَولك :هَذَا/هذه نَجَح/ت لأَنَه/ــا وسِيْم /جَميلَة ،وأَنَا لَسْت كَذَلِك .
##هَذا نَجَح لأنه لَبِق ومُنافِق يُجيد التواصُل مَعَ الْمُحَيطيْن. وأَنَا الْنَّاس لاَ يحبُونَنِى .
##سَبَب نَجاح هَذَا أنَّ أبُوه سَاعَده ،وأَنَا يتِيم/ــة.
##هَذا تَفَوق لأنَه ثَرى ،وأَنَا فَقِير/ة .
##هَذَا حَسِن الحَظ وأَنَا سَىء الحَظ دائمَاً
##ذَلِك الشَّخْص سَاعَدته قُوته وصحَته فِى الْوُصُول إلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ ،وأنا ضَعِيفٌ ومريْض..
إنَّ مِثل هَذا يَجْعَلُكَ تَستَثْقِل الْنَجَاح ويَجْعَلُك دائماً تَهمِس لَنَفْسِك "يَاه ..هَلْ مُمْكن أَنَّ أكون مِثْل فلَان أَوْ أفْضَل مِنْه ..لا ....إنَه أمْر مُسْتَحِيل !!"



وَعَلَى نَحْوٍ آخَر نَجِد :
@ الْمرأة تَقُول ؛لَوْ كُنْتُ رَجلا لَانْطلقْت فِى طريِق الْنَجَاح إنْطلاقاً ،وكذَلِك الْرَجُل يبَرر لِنَفسه الخُمول والتكَاسُل فى بَعْض الأمُوْر بأنّ هذا مُنَاسِب للمرأة أكْثَر ..إنَّه لا يُنَاسبنى٠
@فَاقِد الْبَصَر يَقُول ؛ لَوْ كُنْتُ مُبصِراً ولَو بِعينٍ وَاحدَه لأَبْصَرتُ مَا لَم يُبْصره أحَد وَلَوصْلْت إلَى ما لا يَعْرفه غَيرِى .
@الْأبْكَم يقول لَوْ كنت نَاطِقاً لَنَطَقْتُ شِعْراً ..والأصم والقَعِيد جُلَهُم يدَّعُون ذَلِكـ لَوْ مَا كُنَا هَكَذَا لَصِرنَا عَباقِرة ،والنَّاس مِنْ حَولهِم يُؤكدون لَهُم ذَلِكـ إمَا رَغْبة فِى رَفع حَالاتِهم المَعنَوية أَوْ تَعْظِيماً لِقُدرات يَرونَها عَبْقرية فِى ظِل وضْعهم .


الصَّحيح مِنْ بَيْن ذَلِكـ أنَّ كُلٌ مِنَّا لَهُ مَلكات ،قد يَفقِد أحدنَا أحَد أعضَاءه أو يفْقِد وَظِيفة ذَلِكـ الْعُضو
وَلَكِن غَالباً أَنَّه فى الْمُقابل تَتَعاظَم لَدَيه كَفَاءة عُضو أخَر تُساعده فِى إبْرَاز مَوْهِبَة أَوْ قُدْرَة أَوْ إتقَان لِشَئ لَا يُنافِسه فِيْهِ أحَد..،إذن الْفَارِق هُوَ الإسْتِغلال للقُدرات وتَرجَمتُها إلى أهْدَاف ومِنْ ثَمَّ إلَى إنْجَازات ...

كُلنَا لَديْنَا نَفْس الْيَوم ،لا أحَد يَومه ٢٤ ساعَة وأخَر يَوْمه ١٥ ساعَة مَثَلاً ،ولكِن الْفَارِق فى الإسْتغْلال ، كُلنَا لَدَيْنَا مُخ ولكِن الْفَارِق فِى الْعَقْل الذِى يُديره ،كُلُنَا يُمْكِنَنا الإنْجَاز إِذَا إسْتَثْمَرْنَا وَقْتَنَا وَجُهدنَاوأفْكَارَنا إستِثْمَاراً يُقرِبُنَا مِنَ الَهَدف وتِلْك ببَسَاطَة هُى الْعَبْقَريَة ..،ومسألة أَنْ تَخْتَار هَدفا وتسْعَى لَهُ لاَبُد أَنْ تَتسِم بالآتِى :-


١-أَنْ يَكُون هَدَفَاً سَامِياً،فالْمُجْرِم هَدفَه الأول أَنْ يَكُون مُتَمَكنا مِن إجْرامه بالْشَّكل الذِى يُوَفر لَهُ إغتنَام ما لَيْسَ حقِه والإفلات بِه دُون عِقاب وقَد يَنجح ويبرِع فِى ذَلِكـ ولَكنه هَدف سلْبِى يضُر ولا يُفيْد .



٢-واقعِيَة الْهَدَف ومُوافقَة الهدَف للْقُدرات ..، فَلا يُمْكِنَ أَنْ أَكُون جَاهلاً بالإنْجِلِيْزِية وأطمَح أَنْ أمْتَلك وأُدير أكْبَر مَركَز للْتَرجَمة فِى الْعَالَم بَلْ يَنْبَغِى أَنْ أدرُس وأتَعَلم كُلّ مَا يمَكننِى مِنْ ذَلِكـ أولاً .

٣-الْتَدرُج فِى الْطُموح فَليْس مِنَ الْمَعْقُول أننِى بِمُجَرد أن أنجَح فِى الثَانوِية العَامة أَنْ أطْمَح فِى أَنْ أَكُون وَزِيْراً للتعليْم ،والأصْوَب هُوَ تَعلُم كُلّ ما يقرْبنِى مِنْ ذَلِكـ وألا يَكُون هَدفِى مَنْصب بِقَدْر مَا يَكُون هَدَفِى الْنَجَاح فِى كُل مَا يُسْنَد إلىْ لأرتقِى لِمَا هُوَ أرْفَع مِنْه.


٤-أَنْ أُتْقِن وأهْتم بكُلَّ مَا يُوْكَل إلَىْ مَهْمَا كَان بَسيطَاً لأنَال الْثقَة فِى إسنَاد مَهَام أكْبَر .

ه-إجْعَلْ لَدَيَك إيمان بِنَجاح ما تَعْمَل وعَدَم اليَأس مَعَ أَى فَشَل والتِكْرار والْتَحْسِيْن فالنَجاح يصنَع مِنْ كَبِد الفَشل.

٦-إعْلَم أَنَّه لَا يَنْقُصك عَنْ أََى مُبدِع وناجِح إلاَ الإصْرَار والْسَعى بِكُل قُوة .

٧-لَا تَهِب حَياتك كُلهَا للْعَمَل بَلْ إجْعَل الْتَرفيه عَنْك وأسرَتك وِزيَارة الأقارِب جُزءاً أصِيلاً منها فَفِى هَذَا دافِع أكْبَر للْمُواصلَة والإستْمرَارية .

٨- إبْتَعِد عَنْ كُلّ ما يُعَوِق نَجَاحك سَواء كَان شَخْصاً أو ظَرفاً واسْعَى دائمَاً لِلتَقَرب مِن المُمَيزِين فِى مَجالِك.

٩-لاَ تَطْمَح لِمَا هُوَ دون القِمَة فغَالبَا الأشْخَاص الْذِيِنَ لا يَضعُون القِمَة هَدفهُم لا يُنْجزُون شيئا ً.

١٠-لَا تَجْعَل تَجَاهُل الْنَّاس يُحْبِطَك.


١١-- إجْعَل كُلِّ مَا تَقُوم به لِوَجه الله تَعالَى حَتَّى يَكُون لِنَجاحك برَكَة .

والْخُلاصَة هى أَنَّ هُنَاك الملَاييِن أذكياء بَلْ أذْكَى بِكَثِير ممَن ذَكرناهُم ولَكِن لَمْ يُقدموا شيئاً يستحق الْذِكر ليَبْقَى الإنْجَاز والإتقان والإستغْلال الأمثَل هُوَ الْفَارِق ،إعْلَم أنّ العَبْقَرِية لَيْسَت ذَكاَء بَلْ إسَتغْلالك لِكُل امْكَاناتك مَهْمَا كَانَتْ بَسيطة وَتَطْوِيعَها لِأهْدَافك لِذا فَأنْت عَبْقرِى مَع إيْقَاف التَنْفِيذ!!
ملحق #1
المصادر

رأيى أنه لا حاجة لِكتابة مصادر
فما تضمنه موضوعى من شخصيات بوسع كل من شرفنى بزيارة هذا الطرح أن يقوم بكتابة اسم أيَاً منهم فى محرك البحث ليحصل على كل ما يريد معرفته أما ما تضمنه طرحى المتواضع من نتائج وأهداف فهو إستخلاص من تراكمات معرفتى الأكثر تواضعا
ولكن إليكُم بعض الكتب التى ترتبط بالموضوعً..لمن أراد الإطلاع.
-كتاب (الخَــــــــــــــَالِدون) للكاتب ديل كارنيجى .
-كتاب (الخـالدُون ال١٠٠) لمايكل هارت وترجمة أنيس منصور.
-(المفاتيح العشرة للنَجَاح ) للدكتور إبراهيم الفقى .
Gim Rhon series-Here's to a New Year and a New You
The 9 Steps to Financial Freedom: Practical and Spiritual Steps So You Can Stop Worrying Paperback by Suze Orman
ملحق #2
الفاضل /د.قطر
ردودكم الْوَاعِية تُزَين صفحتنَا دائماً.
وبالتأكيد تُفيدني آرائك كَمَا تُفيد الجميع
أسعدتني إضافِتكم
ولَعَلَّ بِها مَا يُعوض تقْصِيري
نَفعَ اللهُ بِكم وزادكُم مِن فضلِه!
ملحق #3
الْفاضِلة بيانا
أشْكُر لَكِى كُلّ هَذَا الإطراء
ولا أسْتغْرِب أبدا أَنْ يأتِى الفضْل مِنْ أهله
ويُسعِدنى أَنْ يَكُون هَذَا هُوَ رأيك
فأنت مِنْ أوائل مَنْ أهْتَم لرأيهم وطرحهِم
ويسعدنِى أَنْ تَنتقدى ما يستحِق الإنتقاد إن
كان لَديك مَا تَنْتقدِيه عندِى !؟
ملحق #4
تتحدثين وكأنك خسرت الجَولة الأولى لصالح أيا من كان من الأخوة الأفاضل
وأنا أرى موضوعك عن الزوجة والحماة
من أرقى المواضيع وأكثرها تفنيدا لمشكلة مزمنة حالية وآنية
ومن حسن القدر ان ترى غير ذلك
لتتحفينا بموضوع جديد وتميز جديد
بالتوفيق ،،،
ملحق #5
الفَاضِلة والكَريمة السيدة بيانا
الحل دائماً لأى مُشْكِلَة يبدأ التعرف عليها والاعتراف بها
وهذا نصف الحل
اما نصف الحل الاخر فَهُو عَمَل عَكس لِكُل الظروف والتصرفات المسببة لتلك المشكلة
وإعادة البناء فى الاتجاه الصحيح بعد الاطلاع والدراسة لكيفية البناء والعمل والإنجاز
لِنصل لنهاية ناجحة
ومشكلتنا فى وطننا العربى ادعاء العلم بغير تعلم والمعرفة بغير دراسة والخبرة بِغير تَجربة
فيخرج الفهلوية أكثر مِنْ العلماء والعارفين
فمثلا
حين كنت اصلح عُطلاً فى عربَتى
وسألت الفنِى سؤالا عَنْ انقطاع البنزين لفترة عند تشغيل العربة
فأخبرنى واثِقَاً "بص يا بشمهندس البنزين هنا فى مصر مش زى برة نِسبَة النيكوتين فيه بتكون زيادة شوية عشان كدة بيقَطّع فى الأول !!"
وتركتُه وهُوَ مقتنع تَمَامَاً أنه أقنعنى بِمَا قَالَ..!!
ولا أعرف ما علاقة النيكوتين بالبنزين ؟!
وأخر حِيْنَ وفقت لشراء شاشة 3D وحينَ طلبت من الفنِى تشغيلها
سألته ياأخى أنا متعجب كَيْفَ الواحد يرى الصورة خارجة من الشاشة بهذا الشكل
الفكرة وهم فوجدته يشرح لى بإطناب فكرة ال 3d وكان من بين جمله
" ال 3d ده فكرته بسيطة خالص ولاد الإيه بيعملوَ التلفزيون ليه ٣ شاشات داخلية واحدة فى النص واتنين فى الجنب والتلاتة يجمعوا صورة بتطلع ثلاثية الأبعاد. وهما ناويين يعملوا تليفزيون تانى يكون واحدة فى النص واتنين فى الجنبين وواحدة فوق وواحدة تحت فيطلعوا صورة خماسية الأبعاد "...!!ومن فرط ثقته بنفسه وهو يتحدث كنت قاربت على الاقتناع بكلامه التخريفى البعيد عن الفكرة العلمية ل3d

وهذا ليس حال الفنيين فقط بل حال الحاصلين علي اعلي الدرجات العلمية من ماجستير ودكتوراه فمعظم رسائل المناقشة عبارة عن قص ونسخ من رسائل اخري معتمدين أن لا أحد يقرأ فلا مجال للابتكار والبحث وتلك هى مشكلة امتنا اتخاذ الفهلوة بديلا عن العلم
ملحق #6
الكريم أمير الجزائر
كنت التمِس فيكَم الثَقَافة والمعرفة
لذا كنت احب أن اعرف رأيكم
ووجدت فيه دفعة أشكرك تمام الشكر عليها
ملحق #7
الراقية الكلمة/ طموحة للعلم
كلامك هذا إضافة أتشرف بقراءتها
بل ان سطورك يمكن بلورتها وجعلها مَوضُوع غاية فى الأهمية يضاف للتقْويم الفردى والمجتمعى للسلبيات الفكرية والعوائق الإبداعية
شكرًى العميق وتحياتى الصادقة
ملحق #8
الصديق زين
المميز دائماً يفرض نفسه
تميز بما ينفعك لمجالك ادرس وتدرب واجتهد واعلم ان الله لا يضيع اجر المحسنين
هل القائمين برعاية الواسطة والتمهيد الدائم لها أقوى أَمْ تَوفيق الله وإرادته أقوى ؟!
ان أجبت على هذا السؤال ستعرف أن
الوسطويون لا يتميزون ونجاحهم ظاهرى أما المجتهدون فنجاحهم ظاهرة والفرق جلى

أشْكُر ردك وَبَارِكْ الله بك ورزقك الخير حيث كان
ملحق #9
الكريم والفاضل
كتابك عندى أمير الجزائر
يشرفنى لقب صديق الذي أضفته قبل نشرك لطرحى المتواضع فى مدونتكم الكريمة
ويشرفني ان تنعتنى بصديقكم
شكرًا لاهتمامك وأدام الله الود والاحترام
ملحق #10
الصديق الكريم والطيب
ابو بكر
أحترم وجْهة نَظرِك هَذِهِ تماماً
وأَنَا أتَقبلهَا بكُل سُرور
،ولكن أحب أَنْ أوضح لَك شَيئين أولهما أن الصورة المذيلة لطرحى هى لفتيات فى سن الطفولة لفتيات أقل من ١٢ عاما توضح ما قد يسببه الفشل أو عدم الثقة بالنفس من عزلة للفرد وهى تبدأ من الصغر وقد تبقى لأجل يعلمه الله
،وثانيهما أننى حين قمت بكتابة ذلك الموضوع تَعمدت أن تَكُون أمثلة مَنْ أكتب عنهم
مُتنوعة فمن بين من كتبت عنهم المسلم والمسيحى واليهودي بَلْ ومِنهُم من يعبد غير الله
ومنْهُم الملحد الكافر وفى ذلك عنوانا كبيرا هو أنَّ الله بجلاله جعَل التوفيق لِمَن يستحق بغض النظر عن اعتقاده
تماماً مثلما يتم رزقه علينا وعلى غيرنا ونحن نعصاه وبل وفينا من يكفر به
شكرًا لرأيك ،وتحياتى لانتقادك
نفع الله بكم
ملحق #11
الصديق العزيز عبدالله
الجليد النارى
والله انا الذى استمتعت بتعليقك
الذى فيه تفنيد الموهبة والاستغلال وتوفيق الله بفهم وبلاغة
أشكرك على هذا التعليق الرائع الذى أثرى طرحى
ملحق #12
الفاضل والمحترم اخى
ابراهيم
سعدت جدا بنقدك وتلخيصكم لإيجابيات وسلبيات الموضوع
ووددت الرد على عدة نقاط
(١) الإطالة دون حاجة
فأنا عرضت الموضوع بمقدمة وجسد ونتيجة
وكان من الصعب الاختصار فى اي منهم لعدم الإخلال بمعنى الطرح
ومسألة تعدد الأمثلة فهى أمثلة متنوعة حرصت على تنوعها لفكرة الموضوع
ولم يكن من الممكن الاستغناء عن أَى شخصية لأهميتهم جميعا وجعلت لكل شخصية تعريف بسيط وفكرة تخدم الموضوع لا تزيد عن ال ٣ اسطر
(٢)قيمت استخدامى للهمزة والحركات بشكل صحيح وندرة الأخطاء اللغوية معطيا العلامة الكاملة ٢/٢
ثم ناقضت نفسك بإعطائى٢/١ فى استخدام اللغة العربية الفصحى وطرحى كله مكتوب بالفصحى !!
(٣)قيمت التنسيق بأنه شبه جيد ومع ذلك أعطيتنى علامة ٣/١ وهى ٣٣،٣٪ فَكيفَ يكون جيد او شبه جيد وهو اقل من ٥٠٪ وذلك كله أعطى إنطْبَاعَاً وكأنك لَمْ تَقْرأ الْطَرْح مِنَ الأصل!
(٤)مسألة المصادر
فانا تحدثت عن شخصيات ولم أتحدث فى نقاش مسألة علمية أو تاريخية او دينية
والجميع يعرف تماماً ان الكتابة عن الشخصيات عَبر الشبَكة المَعْلُومَاتِية تختلف عن العلم والتاريخ
والدين فلا حاجة هنا لمصادر
لأنه ببساطة يمكن نسخ أَى اسم من بين ما ذكرت فى محرك البحث وسنجد كل ما كتب عن هؤلاء
،أما ما كتبته من نتيجة وتلخيص للهدف من الموضوع فهو استخلاص شخصى لا مصدر له الا فكرى المتواضع

أشكرك على اهتمامك ونفعنا الله بك دائما
ملحق #13
الفاضل ابراهيم
رغم الإطالة الظاهرة فى الفقرة التى تكرمت بالإشارة لها الا ان المقصد معروف وهو التمعين فى دقة عدم الاختلاف وقد يرى البعض فى ذلك عدم توفيق أو إطالة وانا كنت أراها تخدم الهدف

وأعود للمصادر
فهل مثلا لو وضعت اسم الكتاب الذى سيستخلص منه القارىء المعلومة
الا يكون فى ذلك جهد وبحث
فالمسألة بسيطة من يريد التأكد من معلومة فليس أمامه سوى البحث
مازلت احترم رَايكُم وتحياتى لنقاشكم الراقِى
ملحق #14
الكريم jade green
شكرًا لصراحة نقدك
ولكن اسمح لى فى توضيح مقصدك بمعلومات مزيفة
؟
اذا كنت تقصد مسألة رسوب آينشتاين فى الرياضيات
فقد اختلف المؤرخون منهم من قال لم يرسب ومنهم من أكد رسوبه
وانا اخترت رأى الأغلبية والذى يخدم موضوعى واعتقد ان هذا ليس تزييفا
ثم أنى تساءلت قائلا إن صح ذلك اصلا!! فى هذه الفقرة
"
وأَنَا أتساءَل إِنْ كَان ذَلٍك صحيحاًمِنَ الأصْل فِلمَا لَمْ تُنْقِذَه تَعرُجَاته مِنَ الرسُوبِ فِى مَادَة تَعَتمِد جُلَّ إعْتِمادها عَلَى هَذَا الْذَكاء...!!"
ملحق #15
الفاضلة أمانة
بعيداً عن تقييمكم المعنوى الدفعوى لطرحى وهو مايسعدنى ويشرفنى بكُل تأكيد
الا أن ما لفت نظرى هو ثقافتك الظاهرة بين كلماتك وأسلوبك المختصر لفكرك الإيجابي
وقلما نجد من يستخلص مما يقرأ ليستفيد مما أدركه عقله من تجارب الآخرين خاصة الدكتور ابراهيم الفقى
الأب الروحى لثقافات التنمية البشرية والفكر الإبداعى شكرًا لْتعليقكم الذى زين الصفحة !!
ملحق #16
الكريم المثقف. ابراهيم
الكلمات لن تعبر عن مدى تقديرى لما كتبته من كلمات توجيهية لتصحيح مسار الذات والخروج من غيمات الفشل الى إشعاع النجاح دون إلصاق قدرات خارقة للآخرين أو التقليل من امكاناتك ولو كانت محدودة بالفعل
وإطالتكم أسعدتني وامتعتنى بكلام عن وعى وفهم وقراءة للذات والطبائع ..!!شكرى وحده لن يكفيك
بارك الله فيك وأدام عليك من فضله !!
ملحق #17
الفاضلة)um waleed ام وليد

تعلمين مدى احترامى لرأيكم دائما
واحترامى لكل ما تطرحينه من أفكار ومشاركات
واعتبرك من عمالقة الموقع هادئى الفكر و الضجيج
شكرًا لْ كلماتكم الرقيقة ونفع الله بكم وأدام عليكم الفضل والصحة
ملحق #18
كل الشكر والتحية لك
نفعنا الله بك دائما
ملحق #19
الصديق الفاضل 2/10
كم أسعدتني إضافتكم الواعية ومثالكم الذكى
شرفت طرحى بـ ثقافتك
ونفعنا الله بكم دوماً
ملحق #20
الفاضل راغب الحقيقة
كلامك اخي لا ينفي ما اطرحة بل يؤكده
فليس كل ذكي مثلا ماهر في الرياضة
وليس كل ذكي وماهر بالرياضة ماهر بالتجارة المسألة استخدام القدرات بعد اكتشافها مهما كانت بسيطة والعمل علي تطويرها
وهو ما تطبقه هذه الدول
تلحظ انجذاب طفل لهواية خاصة او موهبة نادرة فتستغل ذلك في مكانه
وهنا يكون النبوغ بالتخصص بما احب وأهوي فنتَحصل علي انسان متقن لعمله ومُحب له وصاحب انجاز
وان كنا هنا لا نجد من يوجهنا
فلابد ان يكون التوجيه شخصي وأبوي بما يخدم قدرات كل طفل وعقل
وما بها من تفاوت
اشكر تعليقكم القيم
ونفعنا الله بكم
ملحق #21
الكريم الطيب اخي
قوقل اجابات
معرفة الشخص لمناطق القصور هو اول مراحل التطوير
شكرا لتعليقم الصادق والمفيد
وتحياتي
ملحق #22
الاخت ريهام كل الشكر والتحية
ملحق #23
الفاضلة غاليتي بغداد
إسمحِى لِى استعارَة هَذِهِ الكلمَات التى غَلفت وتغلغلت إلى كل حِرمان لِتولِد داخِلَه إرادَة ...،
ومِنْ كُلّ نَقصٍ ظاَهرى زِيادَة عَميقة ..!!الا وهِى :

"من يقول أن فاقد الشيئ لا يعطيه لم يدرك أن فاقد الشيئ أكثر من يعلم قيمة ما فقده ..."

بَارَك الله لك فِى رجَاحِتك
وجعَلِك ممن لا يقولون مالا يفعلُون ....
خالص التحية والشكر
ملحق #24
شكرًا للمشاركة
والتحية لرأيكم الكريم
ملحق #25
نفعنا الله بك دائماً أخى RMAD
وأدام الود والخير بيننا
تحياتى لشخصكم الكريم
ملحق #26
Ebaa
كل الشكر والتحية
يسعدنى قولك ذلك
ملحق #27
الكريم الفلاح الفصيح
ما تفضلت انت بذكره
هو ما يؤكد علي تلك العبقرية
وانا ذكرت انها عبقرية خاصة وهي كيف تجعل شعبك يحتفي بك بعد ان تهزمهم هزيمتك
(راجع الفقرة الخاصة بناصر )وهي عبقرية القيادة والحشد للتأييد حتي وهو مهزوم شر الهزائم اتمني ان اكون نجحت في توضيح وجهة نظري
ملحق #28
الاخت الكريمة sara كل الشكر والتحية لك
ونفعنا الله بك دائما
ملحق #29
من دَوَاعِى سُرورى ...ودوافِع الشرف لى أن أُلبى لك طلبك الكريم ...ويسعدنى اكثر لو أوضحت ماهى طبيعة هذا ال ‪PRESENTATION
الدكتور عزيز العزيزي
كنا سنخسر كثيراً لو لم تشارك بالمسابقة الأولى للجودة بالموقع
فأنت مصدر إلهام للرسائل الإيجابية والتحريض على التفكير..!
وموضوعك هذا تضمنهما وتفننت في إلقاء الضـــــــــــــــوء بالكلمة
الموحية والصـــــــــور التي تعادل -وحدها- آلاف الكلمات ، لا أجد
بقاموس الشكر مما يفيك حقك سوى جزاك الله خيراً عنا(+)

وأستأذنك في إضافة ذلك الجزء والذي كان إجابة لسؤال هنا:
كثيرة هي تلك الأمور التي ترفع من معنويات الإنسان ، ومنها:
- "إكتشافه" لنقاط قوته و"قدرته" على توظيـــف هذه النقاط
في تحقيق أهدافه وطمـــوحاته في الحياة .....................
- الشعور بإنك في معية الله دوماً ، وبالتالي فالله يــــــــنزع من
قلبك مخافة غيره ، أو البكاء على الدنيا وما فيها ............
- الاتزام بصلاة الجماعة قدر ما استطعت ، ففيها ثواب كبير
- التعود على التفكير قبل الكلام ، والتخطيط قبل الفعل ....
- احترام قيمة الوقت ، وعمل برنامج محدد لتحقيق أهدافك
- النوم والاستيقاظ المبكرين ، مع ضــرورة الافـــطار المتوازن
- المشي اليومي لنصـــــف ساعة -قدر الإمــــكان-بالهواء الطلق
- التعود على إرسال الرسائل الإيجابية لــــنفـسك ولمن حولك
- القراءة في كتب وسير الناجحين والتنمية البشــــــرية عامة
- مكافـــــأة ذاتك بهدية وبشيء محبب مع كل نجاح أو تقدم
- لا تنتــــــظر جزاءً ولا شكوراً من أحد ، وتعود على العـــــــطاء
كثير رائع الموضوع الذي اخترته للمسابقة
راقي جدا

قرءته كله
روعة اختيار موفق
تم التقييم
د.عزيز
مبروك الجائزة لنا مقدما .. الجائزة بنظري ليست مراتب او دولارات !! بل جائزتنا هي انت ..

اوضحت بما قدمته حال كل شخص .. اصبحنا اتكاليين ماتت عندنا المواهب يجوز لسبب معين او بدون اسباب .. تغير حالنا من العلم لكيف نجلب المال .. اوضاع الشعوب كلها تغيرت .. لكن لماذا لااعرف ..
لكن بنفس الوقت اظن مازال هناك بصيص من الامل على جيل التكنولوجيا ان يقدموا لنا ماهو الاروع ..

صدقني لو بامكاني ان اقف واصفق لك لكنت فعلتها ..
نحن محظوظون فيك
+++
لم تعطيني مجال لنقدك بهذا السؤال .. بحثت بصراحة لان اجد ثغرة واحدة لم اجد !!

سؤالك هذا اقفلته من كل الجوانب ..
الصور .. الاسباب .. الواقع .. لم تترك ثغرة ..

انت عبقري دكتور ومع التنفيذ :)
دكتور قطر صباح الخير ..
الا ترا ان المنافسة اصبحت اصعب !؟
من جهتي انا جاري الكتابة بموضوع أخر واني لكم بالمرصاد :)
انت والدكتور عزيز .
انتظروني :))
موضوع رائع جدا ...المهم أن نكتشف ما بداخلنا
ونتعلم من اﻷخطاء ومن التجارب الغير موفقة
بداخل كل منا ما يميزه ... سبحان الله
وما ربك بظلام للعبيد "
أحسنت دكتور عزيز ... أتمنى لك التوفيق
رؤؤؤعة أبدعت ++
رائع جدا انا احب العبقرية والتفووق ^_^+++
ماشاء الله موضوع جميل ومجهود واضح وكله مشكل مدعم بصور
اتمنى لك وللجميع التوفيق ، تم التقييم
موضوع رائع بكل ما للكلمة من معنى
اختيار موفق و طرح مميز
بارك الله فيك + + +
أظن أن هذه المسابقة كانت كفيلة بإثراء محتوى هذا الموقع ..
موضوع حضرتك قيّم جداً و رائع .. يبدو موضوع محفز رائع ..
جزاك الله خيراً و وفقك
موضوع جيد واعتقد فعلا انه علينا ان نستغل قدراتنا لتحقيق اهدافنا
العبقرية من ورائها يد خفية , البعض لا يريد أن يصدق أن العبقرية هبة إلهية , وعناية يختص الله بها من يشاء , البعض لديه حساسية من الغرب , كيف يكون بينهم عباقرة ذللوا الصعاب و لووا عنان الحياة لصالحهم , العبقرية صارت ميزان توزن به الحضارات والمعجزات البشرية , ولكن هناك عبارة إستوقفتني كثيرا ً , عندما نناقش الملحدين ونثبت لهم أن القرآن كلام الله وأنه لم يتحقق ما تحقق على يد الرسول دون عناية الله ,تجدهم يردوا ايديهم إلى أفواههم قائلين لقد كان محمدا عبقريا ؟ أي أنه لا علاقة له بخالق الكون , أي أن العبقرية فاصلة بين التدخل الإلهي والقدرات البشرية المحدودة ...

شكرا لهذا الطرح الممتاز

وشكرا للدعوة الطيبة
الأخ والدكتور المحترم عزيز العزيزي
ما شاء الله
موضوع رائع يا دكتور +++
ومفيد وكل إنسان قادر رووووعة
جميل ورائع
ومعلومات قيمة جداً
موضوع مميز
نعم هناك اعداء للنجاح وللطموح..
البيئة المميزة الداعمة من اسس النجاح وطموح..
الافكار العربية المعاصرة تهاجر للغرب لوجود بيئة متكاملة
ان لا تتعارض مع القيم والتقاليد!
روووووووووووعة
السلام عليكم
موضوعك رائع , و لكني أتمنى أن يقرأه الأعضاء بوعي .
موضوع رائع مثير للاهتمام وتك التقييم
بحث جميل وشيق لم اجد تعليقا عليه غير بيت الشعر للامام على بن ابى طالب :

إِذا لَم يَكُن عَونٌ مِنَ اللَهِ للِفَتى فَأَكثَرُ ما يَجني عَلَيهِ اِجتِهادُهُ
موضوع قيم وجمميل
++++++++++++++++++++++++++++++++
احسنت بارك الله فيك :)
مووضوووع رآآآآئع جدا ،،


سلمت اناملك أخي ،،،،
حتى لو شو ما حكيت وانتقدت موضوعك اجاباً
ما حاكفيه
بس مهم احكيلك انو زدتنا حماس وامل واندفاع..
احسنت وابدعت+++
اتحدث بثقة انني ذهلت بهذا الموضوع وايضا سيتعب الدكتور قطر !! ليس فقط انا !

انسى كل هذا الكلام الي سبق .. اتكلم جادة الان ..
هل سيبقى هذا الجيل اتكالي يسجن عبقريته ؟؟! من هو السبب .. ياترى هل كل ماكتبته هو الحل !؟
رائع
القاسم المشترك بين كل الشخصيات التي ذكرتها هي العمل الدؤوب والأصرار على الوصول للهدف المنشود
قرأت بعض المواضيع التي شار ك بها أصحابها في المسابقة
فلم أجد موضوعا متكاملا وموضوعيا بأفكار ثرية وأسلوب مرموق غير هذا الموضوع..
إذا لم يكن هناك تحيز للبعض فأعتقد أن موضوعك سيكون في رأس الكتاب
بالتوفيق إن شاء الله
شكرا لك ....من حسن الحظ ان اقراء موضوع بهذه الاهميه ...
اليوم هناك الكثير من الناس يريد ان يكون محاط بأدوات تجعله يسلك طريق النجاح بسرعه
وهؤلاء هم المتكاسلون
هناك اشخاص طامحون يبحثون لتحقيق اهدافهم
لاكن المشكله اراها مجتمعيه
فكثير من المجتمعات الغير متعلمه تمنع مثلا ابنائها من مواصله التعليم العالي
وان العمل افضل
للاسف رغم التطور الذي نعيشه الا ان الي اليوم فكره الاستقلال الذاتي
لتفرع لبناء احلامنا وتحيقيها غير معترف بها ..للاسف
هاك الكثير من الشباب لديهم طاقه كبيره من العلم والبحث ويريد ان يبني علما
رغم ذلك يقف المجتمع امامه
كذلك الدعم الاسري مهم حتى وان هؤلاء العلماء تعرضو لنقد واو اي شيء اخر
اليوم اذا لم يخطى الشخص بدعم اسري لا يستطيع ان يكتشف اي مكان ولا اي علم
اعتقد ان الوقت اختلف حتى طرق الاكتشاف في القديم ممكن تروح اي مكان اي دوله اليوم لكي تتعلم وتبحث
يحتاج ذلك كم هائل من المال اغلب من صعدو في هذا العصر كانو مدعومين من اي جهة
للاسف في عالمنا العربي مافي اهتمام للافكار ولا يعتبر لها قيمه
مع ان كل شيء يولد بفكره
ولاكن نحن ننظر بدونيه للاشخاص ما اعطاء انطباع مدني لدى الشخص عن ذاته
كذلك الدور المدرسي مهم في اكتشاف علماء صغار يديرو العالم
ولاكن لا يتم تزويدهم بالعلم وهم في اوج طاقتهم
ولاكن يكتفون بأن يحصلو على الانطفاء الذي دمر الكثير
وجعلهم اشخاص عاديين



................................................................
شكرا لك موضوع جميل حقا
عذرا عن وجود اي خطأ لانني اكتب بشكل مباشر دون العوده
كلام مقنع جداً

من افضل المواضيع التي قرأتها وتأثرت بها حقاً اتمنى لك الأفضل والأفضل والأفضل
+لك وللجميع واتمنى ان لاتبخل علينا بمثل هذه المواضيع
موضوع رائع ورااقي جداا
ابدااع يا دكتوور ++++++++
فعلا موضوع اكثر من رائع
يعطيك الف عافيه
كلامك درر وانا بتوقع انه لازم كل الناس تقراه لانه يعطي الانسان أمل بأن يحقق حلمه حتى لو كان عاجزا من ناحية ما و لا يقف امام المشاكل ثم ان قرأت مثل هكذا موضوع يطي شحنة للعمل الايجابي فحق لك كل التقدير و الاحترام
ممتاز موضوع يحفظ للاطلاع عليه كل مرة
بصراحة ماعرضته من معلومات اعترف وبدون مجاملة شيقة وممتعة حتى أني قمت بنسخ الموضوع لاني قررت أن احتفظ به واعيد قرأته مرة أو مرتين
موضوع أخي وتم التقييم
شئ متعوب عليه ومفيد
موضوع جميل

واضافة الصور جيدة لغير المتعودين على القراءة حتى لا يصيبهم الملل ...
السلام عليكم
في البداية اقول لك جزاك الله خيرا
و جعلك من المتميزين
صحيح في البداية احسست بعض الاطناب
لكن سرعان ماوجدت نفسي انغمس في الموضوع
انطلقت من الكل الى الجزء و من سؤال الى جواب
و في النهاية قمت بتحليل النتائج
قرات موضوعك و انا اتذكر الدكتور الفقي رحمه الله
الى يومنا انا مولعة بقراءة كتبه
فعلا حاجتنا اليوم كبيرة لمن يعلمنا ادارة ذواتنا
وهو مجال خصب و جديد ومهم ايضا
في آخر دراسة وجد ان كافة العقول عندما تولد تكون متساوية في القدرات
لكن كل شخص وكيفية توظيفه لدماغه
و اقصد بها القدرات النفسية و الجسدية و الميول هي الي تتحكم بالدماغ
فتفرز النوابغ و تفرز غيرهم
و في النهاية اقول لك
بارك الله فيك
و اعجبت خاصة بلغتك و اسلوبك
اتمنى لك حظا موفقا
و رعاك الله اخي
ماشاء الله تبارك الله
روعة
الانسان يجب ان لا يستسلم ابدا مهما كانت العقبات
جميل يجب ان تفوز
الله يعطيك العافية موضوع اتى في وقته وقد اعجبتي فكرة إرفاق الصور للموضوع حتى يجذب القارى قرأته كله بدون ملل وانا مستمتع احسنت موضوع متكامل بارك الله فيك ++++
اعجبني الموضوع بشدة
موضوع رائع بالفعل , بل واكثر شكرا على طرحه




________________________________________


ممكن الاجابة على الموضوع وسوف اكون شاكرا جدا
http://www.ejaaba.com/topic/394800
موضوع رائع اخي الكريم
تحياتي لك على قيامك بهذا المجهود الرائع
هل أثني عليك بما قلته بالاضافة ام بالموضوع الاصلي !؟
ابدعت والله ..
لقد اصبت السهم بالمكان الصحيح
١١-- إجْعَل كُلِّ مَا تَقُوم به لِوَجه الله تَعالَى حَتَّى يَكُون لِنَجاحك برَكَة .
هذا حقيقا سبب علو العلم وازادهاره
انفق ينفق عليك ليس المال فقط بل العلم
اعطى النصيحه والمعلومه لوجه الله ولااتخشى انقطاع الرزق او زواله بسب البوح بالعلم
جزاكم الله الجنه
أصبت في كل حرف كتبته هنا يا دكتوور
شكراا لك يا مُبدع
بالفعل لا يجود إنسان غير قادر أو عاجز في هذه الحياة
الفرد فينا عليه أن يستغل كل طاقاته وإمكانياته للوصول إلى هدفه، أو تقديم إنجاز يفيد به نفسه ومن ثم الغير ثم تكون له بصمة مدى الحياة
..على الإنسان أن يغير ما بنفسه أولا ثم سيتغير كل شيء في حيآاته..
والعلماء القُدامى أستغلوا كل ما لديهم من طاقات كامنة وأنتجوا نظرياات فيزيائية وأبهرونا بعلمهم وهذا ناتج من آستغلالهم لوقتهم أولا ،ثم طاقآتهم..
ماشاء الله موضوع ممتاز ..

علينا أن نثق في أنفسنا

ونتعلم من أخطاء الغير

بالتوفيق
رائع جداً يا دكتور، بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

ليس عندك فكرة كم أكون سعيداً عندما أرى -ولو جزئياً- الاهتمام بالعلم والمشاركة في مواضيع جادة من أبناء العرب والمسلمين، رغم كل المحاولات الإعلامية لتفشيل هذا الجيل وتهميشه وإبقاءه في مؤخرة الركب بين الأمم.

أعجبني اختيارك لمادة الموضوع، فنحن اليوم بأمس الحاجة أن نعلم أن بإمكاننا الوثوق في قدراتنا للوصول إلى النجاح، فلا نجاح مع اليأس ولا حياة، وكذلك ما ذكره أحد الأعضاء من أن الإصرار على تحقيق شيءٍ ما، هو السبيل الوحيد لتحقيقه.

كما يجب علينا -كما تفضل بذلك الأخ الدكتور- ألا نعير أي اهتمام لأي عقبات تعترضنا على طريق النجاح، بل نحاول دوماً تذليل هذه العقبات قدر المستطاع. وهنا أذكر مقولة رائعة لنيلسون مانديلا وهي: "كل شيء يبدو في البداية مستحيلاً ... حتى يتم إنجازه".

كذلك أنصح الجميع ممن يرغب في العطاء وإضافة شيء جديد أن يبدأ من حيث ما انتهى به الآخرين. ففي هذا الوقت لم تعد الحاجة قائمة لإضافة اختراعات جديدة فقد حقق الإنسان كل ما يرغب في تحقيقه وأكثر من مثل: اختراع السيارة والطائرة والكهرباء والمكيف والمدفأة وغاص الانسان في أعماق البحار ووصل إلى أعالي الجبال وصعد على سطح القمر، بل وطور مناظير يصل مداها إلى أبعد بكثير من القمر .. لكن يبقى التحسين والتطوير مستمرين.

كما نرى كل يوم تنزل تحديثات جديدة لبرامج الكومبيوتر وتُنتج موديلات جديدة للسيارات، انظروا الى الفرق مثلاً بين السيارات القديمة والسيارات الحديثة، في كل سنة يكون التغيير طفيفاً حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم .. والأمثلة على ذلك كثيرة: الجوالات، ألعاب الكومبيوتر، وحدات التخزين مثلاً، والعديد من الأجهزة الأخرى، في كل مجال من مجالات الحياة هناك الجديد كل يوم.

كذلك أود الإشارة إلى أن الاختراع اليوم أصبح له منهجاً علمياً خاصاً فيه، فلم تعد "الفكرة أو الأفكار" محض صدفة.

الياباني "يوشيرو ناكاماتسو" أعظم مخترع في التاريخ (لا يزال حياً حتى هذا اليوم) يشرح طريقته الإبداعية في الاختراع فيقول: أنها تبدأ بالاستماع للموسيقى وتمر بمراحل عديدة حتى تنتهي به بالغوص تحت الماء حيث يقل الأكسجين الواصل إلى الدماغ (عكس المعلومة التي أوردها أخونا العزيز الدكتور عزيز ^_^) وهناك تصل له الفكرة جاهزة بكل تفاصيلها، حتى أنه كان ينسى بعض أجزاء الفكرة فاخترع فيما بعد قلماً يكتب تحت الماء.

هذا رابط صفحته على ويكيبيديا لمن أراد التعرف إليه أكثر (للأسف بالانجليزي لأن العربي منقوص وغير دقيق): http://en.wikipedia.org/wiki/Yoshiro_Nakamatsu

ختاماً جزا الله خيراً أخينا الدكتور عزيز على هذا الموضوع القيم وكل من تفضل بالمشاركة فيه، تمنياتي لكم جميعاً بالتوفيق.
نيكولا تسيلا افضل منهم
موضوعك فعلا جبار بالتوفيق حبيبي
جميل لكن طويل وغير مختصر
ماشاء الله موضوع ممتاز :)

تحياتي لك
موضوع مميز ومتكامل واختيار موفق اخي د.عزيز

فالخوف من الفشل هو من يقود الى الفشل نفسه +++

فمن ذكرت من الشخصيات العالمية البارزة قد استطاعو التغلب على مخاوفهم و بصبرهم واسرارهم فقد حققو ما يصبون اليه +++

شكرا لك على هذا الموضوع المتميز +++ تم التقييم بالتوفيق اخي
انا قولت لك ساقراه كامل وأعطيك رأيي بدون اي مجامله

وبصراحة ماتمنيت ان الموضوع انتهى لروعته جداً جداً رااائع
سردك للموضوع ودعمك بالصور زاد على جماله جمال

أتمنى لك التوفيق من كل قلبي+++
اشكرك د\عزيز على هذا الموضوع القوى
واتشرف بالرد والتعليق على مثل هذا الموضوع
جزاك الله خيرا على إختيار هذا الموضوع القيم والمفيد والطرح البارع،

وكم أعجبتني هذه الكلمة: -إجْعَل كُلِّ مَا تَقُوم به لِوَجه الله تَعالَى حَتَّى يَكُون لِنَجاحك برَكَة-
فالتوفيق من عند الله

لكن كنت أود أن يكون التركيز على علماء وعباقرة المسلمين، فهم كثر ولله الحمد عبر العصور وفي شتى المجالات.
ومما لم يعجبني الصورة الأخيرة.

وعلى كل حال هذه مجرد وجهة نظر.
ماشاء الله
موضوع رائع كامل متكامل
متعوب عليه

كنت اتمنى انه ما يخلص
فعليا موضوع يستحق التقدير

الانسان اللي حاطت ببالو يعمل اشي ومستعد يتعب عشانه ويغير بحاله بعملو شو ما صار والانسان اللي ما بده ما بعمل حتى لو حاطت ببالو وكان حلم بتمنى يحققه وامنيته بالخياة بس بدون عمل وتعب وتغيير ما بنعمل حتى لو كانت مهيأه كل الظروف والحوافز بطلع مبررات ،

وسبحان الله طبيعة البشر برضو بتختلف من شخص لشخص كل واحد قديش عنده اراده
والموضوع بعتمد ع الارادة
ما شاء الله موضوع أكثر من رائع
لا يسعني يا دكتور الا ان اقول لك موضوع قمة بالتميز و مع امثلة من واقعنا و فعلاً جميعنا نملك عقول و جسد متساوي التركيب ولا ينقصنا الا الاصرار
بارك الله بك .
موضوع رائع ومفيد جدا للتحفيز على تحقيق الاهداف
مهما كانت وان لا نستسلم في الوصول لما نطمح اليه
وان ندرك ان الاشخاص لا يولودون ناجحين بل هي
نتيجة جهد ومثابرة ل تحقيق الاهداف .. +
آمين نحن وإياكم وجميع المسلمين.
أخشى أن أولادي سيعارضون وصفك لأمهم بالهدوء وعدم إصدار ضجيج ^_____^
تحياتي.
موضوع رائع اكثر من رائع
وفكرت بالموضوع
هل يوجد خطا في مجتمعاتنا يمنع الفرد من الانتاج ومالفرق بينهم وبيننا
حياتهم بيئتهم مجتمعاتهم .. يوجد فرق
إن مفتاح نجاح أية شخص يتمثل في تمتعه بدرجة عالية من الإصرار والمثابرة والصبر. والمستثمرون الناجحون هم أولئك الذين ينظرون إلى مئات خطط العمل ونادراً ما يجدون أكثر من واحد بالمائة منها. وسوف يخبرونك بأنهم يبحثون عن الشخصية والقدرة بدرجة أكثر من أي شيء آخر لاختيار المكان الذي يستثمرون فيه أموالهم، وأنهم لا يعنون كثيراً بأمر المنتج أو الخدمة التي يتم تقديمها وأن كل ما يعنيهم الأفراد الذين تعتبر مواهبهم وقدراتهم وخبراتهم ضرورية وحيوية لنجاح.
موضوع راااااائع بمعنى الكلمة
رائع جدا ،، تعجبت أغلب العباقرة معاقون
شكرا لك حقيقه تشرفت بقراءه موضوع غايه في الاهميه
شكرا لانك اضفت معلومات جديده لي
ماشاء الله

موضوع قيم وجمميل

ذا اللي المفروض يفهموه الناس

بوركت جهودك ++1
موضوعك يادكتور غاية وقمة في الروعة ومتكامل وتناولته
باالطرح والنقد والتحليل من جميع الزوايا..وهو مجهود تشكر عليه كونه طرحا مفيدا..فجزاك الله خيراً.

أتمني جيلا مبدعا مبتكرا يشار إليه بالبنان ماسكا بشعلة التقدم ولا أريده مقلدا بل بإذن الله مبدعا
ولكي نفوز بجيل مبدع وهذه قمة حاجتنا لنخطو مسافات السبق الحضاري الذي نتطلع إليه
يجب ان نشحذ الهمم الى زيادة القدرة على التجديد ومحاربة السلبية وأن نغرس مرونة
التفكير ومعالجة الأمور بزوايا مختلفة مع البعد عن التقليد والمحاكاه..ليس المهم أن
نرى الأشياء جديدة ولكن الأهم أن نرى معنى جديدا في شيء يراه كل الناس
كلنا رأينا بخار الماء ولكن شخصا وحيدا أوحى إليه بالاستفادة..لنسلح
أطفالنا بأسلحة المعرفة المختلفة وبفنون العلم تزداد الفرصة ..والفرصة
لاتأتي إلا لمن يستحقها...وفكرة العبقري الجاهل نوع من الاسطورة أي لابد من الارتكاز على المعارف الاخرى...ويلزم الانسان المبدع ان ينتج اكبر قدر من العمل حتى تسنح له فرصة تنقيحه..ولاندرك الصواب إلا من الخطأ فالموهبة لاتكفي للإبداع..وأرقى صور الابداع الكشف
عن أوجه الشبه بين أشياء مختلفة أو أن يتوقع أحد أن يكون بينها عامل مشترك مثل أصل الطاقة الواحد الذي اكتشفه هيكل والشبه بين الامراض النفسية المختلفة والاحلام لفرويد وسقوط الاشياء والمد والجزر ودوران الشمس والقمر وقانون الجاذبية
والتركيز على جزء صغير ينطلق بنا الى الكل...وللإبداع عناصر رئيسية مترابطة تحتاج لبعضها البعض أولها :
الموهبة الفطرية..والذكاء..وقوة الملاحظة..والمران..والممارسة المستمرة والدراسة.

كثير من العلماء يقولون ((عندي النتيجة ولكني لااعرف كيف حصلت عليها))
وهذا يقول((الابداع فيه 1% فقط إلهام و 99% عرق متصبب ولم يحدث
اختراع قط بدون تخمين جريء))..هي هبة الله للمبدع اشراق ضوئي
يحدث فجأة فيحل اللغز...فقد نصل وبعون الله الى استنتاجات
بسرعة عظيمة دون الاعتماد على أساس واقعي نعرفه ونألفه
بالرغم من نقص الاساس الواضح الملموس لهذا الاستنتاج
والانكباب العنيف على المشكلة فهذا يولد جهدا وطاقة
أكبر تحرك زناد العقل فتستدعي مايندر أن نستدعيه من ملكات وأن نتعلم التفكير المتسلسل المبني على التجريد
كخطوة أساسية في تعليمنا وأن نكتسب منذ الصغر كيفية اكتساب المعارف عن طريق الخبرات الشخصية
فهذا يساعد على بناء العقلية المبدعة...وأن نبتعد عن التبرير..فمن الناس من يرى الاستكانة تواضعا
والتواكل توكلا..والتبذير كرما والمجنون مرحا والبخل حرصا والفوضى حرية والقعود قناعة
وهي محاولة لخداع الضمير...مع أنه كثيرا مايخرج الانسان كل طاقاته الكامنة حين يوضع
في مأزق أو موطن خطر وهي نظرة متفائلة حين التعرض لأزمة وقانا الله..يتوقد الفكر
عن ملكات كانت بعيدة عن الذهن وقد لايصدقها الانسان في نفسه ولكنها تخرج كالمارد من رقاده

وأشكرك مرة أخرى على هذا الطرح المفيد والأكثر من رائع وقد قرأته مرتين لروعة الموضوع..وتقبل تحياتي والسلام
(بِيْتهوفِن)-فَارس المُوسِيقى-كَان لا يَسْمع ما يَقوم بِتألِيفه لأروَع الْمَقْطُوعَات المُوسِيقية لأنَه بِبساطة .. أصَّم .! في الحقيقة اول مرة أقرأ هذه المعلومة مذهلة حقا و كذلك قولك هذا فالنَجاح يصنَع مِنْ كَبِد الفَشل. حقا لم أجد نقطة سلبية لذكرها
موضوع مرتب ومتناسق
بالتوفيق …
بدايةً شكراً على الدعوة. موضوع مميز بالفعل ويثير العديد من التساؤلات فينا... في فترة صبايّ كنت أظن أن هؤلاء العلماء والمخترعين والمكتشفين والعباقرة فيهم ما فيهم من الخصال الزائدة عنا نحن بني البشر وأن الله قد خصهم وحدهم دون سواهم، ثم آلت نظرتي هذه للتغيير شيئاً فشيئاً بعد توسعي في بعض المعارف والعلوم ونهلت منها ما تيسر لي وكنتُ دائماً وأبداً متمسكاً بزمام المنهج العلمي في التفكير مصححاً ما كان عالقاً في ذهني من أفكار تكشف لي خطأها فيما بعد... جاء اهتمامي بالمنهج في الركيزة الأولى لأنه بناء على اكتساب القدرة على التفكير بطريقة علمية بناءة والمدوامة على ذلك يطلعنا شيئاً فشيئاً على ما في عقول هؤلاء العباقرة وكيف كانوا يفكرون ويخططون لمشاريعهم وطموحاتهم المستقبلية...

ظننتُ بعدها أن كل شخص يمكنه أن يصبحَ عبقرياً إذا ما التزم بهذا المنهج القويم، لكن خاب ظني (وهذا هو محور سؤالك) فالموضوع لم يكن بهذا الشكل تماماً، فإنه وكما يرتكز على أسسٍ موضوعية فإنه يرتكز كذلك على أسسٍ ذاتية... بمعنى أن الإلتزام وحده بالمنهج العلمي في التفكير لا يؤدي إلى شخص عبقري، بل هنا عوامل ذاتية أيضاً وهي متغيرة مش شخصٍ إلى آخر، وقدد تتوفر في شخصٍ ولا تتوفر في آخر، كالعوامل البيولوجية والعوامل المكتسبة، والعوامل البيئية (أي البيئة التي نشأ فيها)... إلخ فبدأت أعدل عن فكرتي الثانية وأحن بعض الشيء إلى فكرتي الأولى... وأخيراً حاولت التوفيق بينهما وهو أن العبقرية تتأسس على عوامل موضوعية وعوامل ذاتية معاً، ولا أريد أن أعطي لنفسي احساساً بأنني كم كنتُ ساذجاً عندما ظننت أن كل فرد في إمكانه أن يصبح عبقرياً، وإلا لما كان أغلب الناس اليوم هم من العامة المقلدين المحافظين على الأفكار والموروثات القديمة، فالعبقرية -في نظري- ذات صلة شديدة بما يمكن أن أسميه تمرد الفكر أو ثورة الفكر أو جدلية الفكر...كلها تؤول إلى معنى واحد، وهو الشخص العبقري شخصٌ بطبيعته ثوري..يثور بانياً لنفسه صرحاً فكرياً فريداً ومميزاً، هادماً في ذلك كل الأبنية التقليدية الأخرى...

السر الأول في العبقرية هو الإرادة... إرادة قوية محفزة على الإبداع تحركها قيم (ذاتية)... لاحظ إصراري على كلمة (ذاتية) هنا... مثل قيمة التفوق العلمي... قيمة الطموح... قيمة حب المعرفة النهل منها... قيمة تدريس المعرفة... قيمة التعلم في حد ذاتها...إلخ وهي قيم قد لا تخص الكثير من الأفراد، فلا كل الأفراد لديهم شغف بحب المعرفة، ولا كل الأشخاص يميلون إلى اكتساب المعرفة أو التفكير بطريقة علمية، لأن هذه الأشياء خارج إطار أنظمتهم القيمية... فالقيمة هنا هي محركة الإرادة عندا الفرد، والإرادة هي سر النجاح.

بناء على ما سبق يمكننا القول أن كل فرد من الممكن أن يصبح مميزا عن غيره، من الممكن أن يصبح كاتباً، رساماً، موسيقاراً، أستاذاً...إلخ لكن غير صحيح أن نقول ان كل فرد من الممكن أن يضيف للإنتاج العقلي كل ما هو جديد (فالواقع والتاريخ لم يحدثا بذلك) والحضارة كما نعلم هي من صُنع أفراد اندمجوا وانسهروا داخل المجتمع الذي ورث منهم منتجاتهم الفكرية وطورها وطبعها بصبغته الخاصة كي تتفق مع معتقداته وقيمه الاجتماعية.

أما بالنسبة للحاج أينشتاين فرأيي أن رسوبه في مادة الرياضيات لا يعني أنه كان غبياً في هذه اللحظة ثم أصبح ذكياً، بل كل ما في الأمر أن ذكاءه ربما كان خاملاً لم ينشط إلا بعد ثورته على الأفكار المدرسية العقيمة التي لا تُثمر والتي لا تتفق مع ميوله ورغباته الفكرية ذات المنظومة القيمية التي حددتها سلفاً... رسوبه هنا -في نظري- هو ثورة فكرية وليس غباءاً في لحظة حياتية ما، أو عدم قدرة على الفهم... ثورة ترفض النظم التقليدية في التفكير.. ترفض إعطاء الإجابات النموذجية والتي ربما لا تتماشي مع منظومته الفكرية... ثورة ترفض الأبنية الجاهزة المحددة سلفاً من قبل أُناس آخرين يريدون لنا أن نفكر كما يفكرون وأن نكتب كما يكتبون.

وأخيراً وليس بآخراً... هناك جنون خبيث وهو جنون المصحات العقلية وجنون آخر حميد وهو جنون العبقرية والفرق بينهما شعرة.


عذراً على الإطالة...
موضوع متميز جدا جدا مكانه ليس من المفترض ان يكون في اجابة بل في احد المواقع العالمية ! ++
بصراحة هذا الموضوع جميل ومتكامل ويستاهل القراءة
استمتعت بقراءته وبالتوفيق..
احسنت
قراتها كلها ... تسلم ايديك بجد
أنت لم تترك شيئاً يا دكتور عزيز كلامك موضوعي وشامل وجميل ويعالج ويبرئ الاكمه والابرص ويحيي الموتي بإذن الله!
جميل جدا جدا يا د. عزيز ولكن في مرة كنت بتكلم مع واحد صاحبي فقالي هنا في الدول بتاعتنا النامية بيعاملوا الناس كلها معاملة واحدة اما برا بقى في الدول المتقدمة بيكتشفوا مواهب الناس من وهما لسه اطفال وبينموها في الواحد وبيوظفوه حسب قدراته في المكان المناسب وبيدوله المعلومات المناسبة اللي تزود موهبته فين احنا بقى هنا في دولنا النامية لا في اكتشاف قدرات ولا مواهب ولا بيساعدوه ولا بينموه ولا حاجة ابدا بالعكس دا بيحبطوه عشان كدا هما بينجحوا واحنا قاعدين متخلفين ، دا كان كلام واحد صاحبي
موضوع رائع... شكرا جزيلا على اهتمامك باعضاء هذا الموقع و لكل ما بذلت من جهود لتجميع و ترتيب هذه المعلومات
قرأت المقال منذ فترة طويلة جدا لكنني قيمت دون ان اعلق
وها انا اقرأه مرة اخرى
نشكر لك جهودك دكتور على هذا الموضوع الرائع
:)
موضوع شيق وجميل ..
فهو محفز للتنميه الذاتيه وتطوير الذات .
أردت أن أقرأ الموضوع وأتسلل من هنا دون أن أشارك بغير التقييم فاﻷخوة والاخوات لم يتركوا شيئ من الوصف إلا وذكروه لكن بعد قرائتي للموضوع للمرة الثانية أجتاحتني رغبة لقول شيئ ...
هناك أشخاص يملكون من الذكاء والقدرة على اﻷبداع الكثير قد توازي الشخصيات التي ذكرتها في بحثك لكن اﻷضواء لم تجد سبيل إليهم ...
الفرق بين المبدعين وسواهم ليس حجم الدماغ أو عدد الخلايا الفرق هو القرار ..
فالمبدع شخص أتخذ القرار بأن يكون مبدع وحصنه بقوة الارادة والاصرار وأتخذ من التحدي هواية ...
من يقول أن فاقد الشيئ لا يعطيه لم يدرك أن فاقد الشيئ أكثر من يعلم قيمة ما فقده ...
بحثك مميز ومهم كأني وجدت صندوق فيه موسوعة صغيرة لكنها فاخرة
كلمة أحسنت لا أظنها ستكفي لكن كلمة جزاك الله الجنة هي المناسبة
أستمر ... بالتوفيق
ابدعت باختيار الموضوع وبالامثلة اعجبني جججداً ..

++
بصراحة موضوع رائع استفدت منه خصوصا نصائح النجاح
اتمنالك مزيدا من التالق و النجاح فيما تسعى اليه
موضوع رائع تم التقييم
نعم اغلب العلماء فائقي الذكاء كانوا يعانوا من امراض جينية في الدماغ واحيانا عقلية محدودة ونفسية وهي السبب في ذكائهم حيث كانت ادمغتهم مريضة فيها بعض العيوب ولاكن كان المرض الجانب السيء اما الجانب الايجابي للمرض هو التفكير بذكاء في تخصص معين ومحدود وعدم التفكير بشمولية بل وضع طاقة الدماغ في محدودية وضخ كل الطاقة فيها لتجعل منه ذكيا فوق العادة للتبسيط كمثال كأن يدرس دكتور طب عام فهو شمولي وغير مختص اما الطبيب المختص فهو مبدع في تخصصه واليك هذه المقالة في الموسوعة الحرة أينشتاين و نيوتن فقد أجمع المؤرخون على أنهما كانا يعانيا من صفات توحدية.فقد كان كلاهما لايستطيعا التأقلم مع الناس وكان لديهما صعوبة في التواصل مع الآخرين.وقد كانا ينهمكان في عملهما حتى يكادا نسيان الأكل. وكان نيوتن يتكلم قليلا جدا وكان عكر المزاج مع أصدقائه القليلين المقربين له.وكان إذا ألقى محاضرة لم يحضرها أحد من تلامذته كان يستكمل إلقاء المحاضرة والقاعة خاوية بدون حضور البتة.وقد عانى نيوتن عندما وصل سن الخمسين من بارانويا واكتئاب.أما أينشتاين فقد كان يتعامل مع الأشياء أكثر من تعامله مع الناس. وقد كان مجال اهتمامه وشغله الشاغل هو الفيزياء. يقول أحد الكتاب الذين عاصروا أينشتاين أنه زار معظم أفراد أسرته كانوا يعانون من الصفات التوحدية بالإضافة إلى صعوبة التعلم» الديسليكسيا».ولقد كان المقربون من ألبرت آينشتاين يقولون أنه كان لديه صعوبة في التكلم وكان يعيد الكلمة مرات عديدة عندما كان عمره 7 سنوات. ولما كبر كانت محاضراته صعبة الفهم وقد كان يسمى الاستاذ غائب العقل « absent minded”. وعندما تم تشريح جثته بعد الوفاة تبين أن مخه يحمل علامات مرض التوحد ومشاكل التحدث وقد كانت أول عبارة نطق بها وهو في الرابعة من عمره هي “ الصابون بارد أو the soap is cold “. <وكان ساتوشى تاجيري مخترع شخصية بوكيمون توحديا <وكذلك بومي جينسين الأمير التايلندي وحفيد ملك تايلند والذي مات في تسونامي 2004 كان يعاني أيضا من التوحد.
مع احترامى لكم جميعا
أولا أحب أن أشكر الدكتور عزيز العزيزى على هذا الموضوع القيم جدا
ثانيا أود إعلامكم بشئ و هو أن سر النجاح ليس بأى سبب سوى الإصرار و العزيمة و أن تكوم مصمم على النجاح
و شكرا لكم لإعطائى مثل هذه الفرصة للتحدث
مع أرق و أعذب تحياتى لكم جميعا
م/محمد رفعت
++++
الصراحة ولا اروع
ماشاء الله تقرير موفق +
رائع.. ماشاء الله!أحببت أسلوبكم في كتابة الموضوع؛ شيّق وملهم ولا يخلو من طرافة محببة للنفس جعلتني أضحك للحظات.

"العَبْقَرِية لَيْسَت ذَكاَء بَلْ إسَتغْلالك لِكُل امْكَاناتك مَهْمَا كَانَتْ بَسيطة وَتَطْوِيعَها لِأهْدَافك لِذا فَأنْت عَبْقرِى مَع إيْقَاف التَنْفِيذ!" 100% أوافقكم عليها. وقد شاهدت سابقًا فيديو لليزي فيلاسيكويز ووجدتها أجمل الفتيات في العالم، وجمالها وقوتها تشع من داخلها لأنها نجحت في توليد طاقة بناءة وإيجابية من ظروف محيطها السلبية. موضوعي الثاني أيضًا يحمل معنىً قريب.. فتطوير الذات من المواضيع المفضلة لدي.

أتشوق لقراءة مشاركاتك القادمة.. ودمتم بتوفيق من الله سبحانه.
بالفعل لا شيء صعب على الانسان دام الارادة والمحاولة موجودة والاستعانة بالله أكبر واجب و أكبر معين.
الذكاء ليس منحصرا في عقيدة الشخص
فهمت وجهة نظرك

بارك الله فيك ونفع بك
الاخ إبراهيم (Art blender) الاطالة هنا مميزة بحكم انه موضوع له علاقة بتنمية البشرية فاراد بذلك الغاء تصورتنا نفسية بانهم اشخاص خارقون للعادة أو غير طبيعين ولا بد اننا قلنا لانفسنا ذلك يوما ما
الفكرة جميلة مع وجود بعض الاخطاء في المعلومات "معلومات مزيفة" وعدم فهم لكثير من الحالات
الفمرة رائعة والطرح رديء جدا
قريت الموضوع حلو كثير
+++++
ما شاء الله تبارك الله ... حلووو جداً
موضوعك مافي كلام يعبر عن جماله

مميز وجديد ومعلومات مفيدة وجديدة انا اول مرة اعرفها بصراحه

انت بتشبه الفانوس السحري كل يوم فيك شي جديد
لو في كتير تفكيرهم مثل تفكيرك لكان الوطن العربي بخير

رااائع رااااائع راااااائع+++
الحمد لله على الصحة والستر :)
انت رائع
رائع جدا اخي

فعلا مقالك ه\ا ما نحتاج اليه و بتمني ان يقرأه الجميع

نحن لا ينقصنا العقل .. كلنا لنا عقول و لكن ينقصنا العزيمة و الاستمرار

احسنت الانتقاء و احسنت الطرح

و بارك الله فيك
شكرا لك
موضوع استفدت منه شكرا لطرحك
موضوع رائع
اؤيد كل ما فيه ليس كل ما نقوله نستطيع تطبيقه ليس بسبب فشلنا لكن بسبب العوامل الخارجية والظروف التى نعيشها
الانسان الوحيد الذى يستطيع تنفيذ ما يقول هو من يتحكم فى ظروف حياته .
أممممم رائع جدا موضوعك ومميز كمان لكن لطوله أنا قرأت أجزاء مقتتطفه وبأذن الله هكمله في أقرب وقت
كل الشكر لك .... بالتوفيق
موضوع اكثر من رائع.
معلومات قيمة .
سلمت يمناك .
مع اني قرأت موضوعك على استحياء إلا أنه غزير ومليء بالابداع والجمال والروعه..وأشكرك بالغ الشكر على ما بذلته من جهد لاخراج هذا الابداع لحيز

الوجود..ولن اندم على متابعتي لك أبداً..
لك كل الشكر على الموضوع الرائع استفدت منه كثير ++
مآ شآء آلله موضوع جميل جدآ .. أعطآني حآفز إيجآبي للحيآة .. وفقك آلله .. :)
هاه طبعا إذا لم لكن يوجد عقد نفسية وأمراض ..
موضوع جميل
تم تقييم الكل
د/ عزيز العزيزي

كلماتك مرة رائعة والله

بس احيانا يكون لديك الدافع لااستغلال وقتك ولكن لاتجد الواسطة التي تجعلك تلتحق بالاعمال

للاسف كل البلدان العربية عنوانها الاول الوساطة في كل شئ

انا اقترح اتي اكتب كتبك حق اكون اول من يستفيد بكلامك

موفق اخي العزيز
الله عليك رائع
أحسنت موضوع يستحق القراءة
اخبروووني الكثير عنك اخي عزيز والان تأكدت الى الاماااااااااااااااااااااااااااااااااام اخي عزيز
تقييم الموضوع :

مميزات الموضوع :
1- شموليته (+2) من 2
2- اهمية الموضوع (+1) من 2
3- المحافظة على اللغة العربية الفصحى (+1) من 2
4- ندرة الأخطاء واستخدام الهمزات والحركات بالشكل الصحيح (+2) من 2
5- تنسيق شبه جيد (+1) من 3
6- كثرة الصور التوضيحية (+1) من 2

سلبيات الموضوع :
1- عدم جاذبية الموضوع (-2)
2- عدم وجود مصادر (-1)
3- اطالة الموضوع دون الحاجة لذلك (-1)

التقييم العام : (+4)
بالنسبة للاطالة :
اولا :
""...وَبِنَظرَة إلَى كُلّ هَؤلَاء سَنَجِدَهُم عبَِارَة عَنْ كَائنَات حَيْة بَسيطَة لَهَا رأْس وعُنُق وصَدْر وَبَطْن وحَوض ،وكَذَلِك سَاقَان فِى نِهَايَتَيْهمَا قَدَمَيْن وذِراعَان نِهَايَتَيْهمَا كَفيْن ،وعيْنَان وأذُنَان ومِنْخَار وفَم وبَعْض الْأعْضَاء الْداخِليَة مِن رئةٍ وقَلْب ومَعدة وكَبِد وكُلى وطُحال وبَنكِريَاس وَمُـــــــــــــــــْخ تُدَعِمهَا شَبَكة مِنَ الأَنْسِجَة والْغَضَارِيف والْعِظام يَتَخَلَلها ساَئِل حَيَوى ... نَعَم إنَّهُم يُشْبُهُوننَا تَمَامَاً..!!""
هل الاطالة السابقة ضرورية ؟؟؟
ثانيا :
لقد تحدثت عن اشخاص كثر بصراحة والهدف الذي تريد ايصاله يكفيه عدد اقل من هذا حتى مع المحافظة على التنويع

بالنسبة للمصادر :
من الافضل ذكر المصادر حتى يسهل على القارئ التأكد من اي خبر يشك فيه او يريد التأكد منه
انا وانت والبعض غيرنا نحب البحث للحصول على المعلومات ولكن كثيرا من الناس من العرب خصوصا لا يحب البحث كثيرا ولن يقرأ عدة مواضيع ليتثبت من كل معلومة يريد التحقق منها
لا لا لا اقصد المصادر على ارائك وانما المصادر على المعلومات التي ذكرتها ككون فلان كفيف والاخر اعمى وفشل فلان في الدراسة او في اول جلسة قضائية والخ
فَأنْت عَبْقرِى مَع إيْقَاف التَنْفِيذ!!موضوع شيق يستحق القراة
المقال جميل جدا ويولد في النفس حب الكفاح والانجاز برغم المعاناة والالم
ربما اقل ان النقص يولد الابداع
يمكن ان تحول المك لعظمة
ماشاء الله تباارك الله

الموضووع رااائع بكل معنى الكلمة و يعطيك دافعا عظيما للحياة
كلمة شكر لا تكفي يا اخي ++++++
ان شاء الله اقراها قريبا يسلمووو
كُلُنَا يُمْكِنَنا الإنْجَاز إِذَا إسْتَثْمَرْنَا وَقْتَنَا وَجُهدنَاوأفْكَارَنا إستِثْمَاراً يُقرِبُنَا مِنَ الَهَدف وتِلْك ببَسَاطَة هُى الْعَبْقَريَة

نحن بحاجة الى تعلم "الصبر" ، ونحتاج الى تعلم "استثمار الوقت" ، ونحتاج الى تعلم "الجد والاجتهاد"

هذه هي العبقرية
_______________
احسنت .. موضوع رائع ويشحذ الهمم .. تم التقييم بالموجب [ رغم أني ضد وضع صور للنساء].. وفالك الأول
موضوع رائع وجميل جدا ولكن القليل منا من يقوم بتدبر هذه الكلمات والعمل على نفسه لتطويرها من اجله ومن اجل مجتمعه انا محبط جدا لانني لا ارى الا القليل الذي يخدم مجتمعه ويطور ذاته الاغلبية وانا معهم طبعا نشاهد التلفاز وناكل ونشرب ونتذمر بدون ان نقدم شيء يذكر وسنذهب من هذه الدنيا بدون ان نصنع لنا تاريخ يذكرنا شكرا وبارك الله فيك
جميل++
موضوع في القمة ... معلومات قيمة ... بلا مجاملة هناك معلومات اول مرة اطلع عليها .. سلمت يداك :/
اخى الكريم

اعتقد ان القمع والقتل والسرقه وخيانة بلده ليست عبقريه

او على الاقل لا يجتمع هذا المثل القذر مع هؤلاء العلماء الذين كانت لهم بصمه فى التاريخ بل يجتمع مع امثاله من الخونه والمجرمين

ورغم ذلك موضوعك رائع
بكل صدق فان موضوعك رائع رائع و قد تاثرت حقا بما كتبت
جزاك الله كل الخير
نعم انا افضل منهم لاني مسلم
موضوع اعجبني كثيرا
هناك من يولد باستعدادات وراثية للنجاح كالذكاء مثلا و لكن اهم شيء الارادة
لم أقرأه بالكامل ^_^
بس مبين حلو و رائع
لكن ضحكتني صورة غاندي بشبه (البرادعي) خخخ
+++
العفو اخي
بل هو موضوعك من زين الصفحة وغذى العقول و الانفس
موضوع اكثر من رائع

ماعدا نقطه واحده جانبك الصواب فيها هى عبقرية عبد الناصر كيف يكون عبقرى وهزم فى جميع الحروب التى شارك فيها

من حرب 48 و و 56 و 67 وحرب اليمن ومن تدهور قيمة الجنيه المصرى فى عهده ومن انفصال غزه والسودان عن مصر ناهيك عن

الوان العذاب التى كان يتعرض لها اى معارض له بالاضافه الى اباطرة التعذيب والعربده والفساد الذين تمتلئ بقذارتهم كتب التاريخ

لكن موضوع رائع ومشكور على الجهد والنماذج المختاره فيه ++++++++
من اليوم قم بمعاملة الآخرين بالطريقة التي تحب أن يعاملوك بها.
من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك.
من اليوم امدح الآخرين كما تحب أن يقوموا هم بمدحك.
من اليوم أنصت للأخرين كما تحب أن ينصتوا إليك.
من اليوم ساعد الآخرين كما تحب أن يساعدوك.
بهذه الطريقة ستصل لأعلى مستوى من النجاح، وستكون في طريقك للسعادة بلا حدود.
موضوع أكثر من رائع واكثر ما ميز موقع اجابة لحد الان ..

الارادة تصنع المعجزات .. هذا حقيقي لكن ليس بمجتمعات بطيئة النموا والتقدم الفكرى اخر اهتماماتها..

كان موضوعك متميز شكرا لك .
شككرآ آلك ككثير '$ تسلم ^^
برزنتيشن مدرسي: )
موضو ع رائع أخي العزيز
لو سمحت بدي أخذ آلموضوع للبرزنتيشن .. ممكن ؟
qatrعدل كلمة عيره إلى غيره و القراء إلى القراءة
هذا الموضوع يرفع من المعنويات و يا ليت لو تشاركنا بالمزيد من هذا النوع
×