أنا اللي كنت أعطي وجه للناس اللي ماحدا بيعطيها وجه والآن...

12 50 13 5

موقع إجابة

الآن تلت رباع اللي بتواصل معهم ما بدهم يتواصلو ودائماً عدائيين و أسلوب تطنيش و تجاهل.. ليش؟ ما الذي أدى الى هذا الشيء بشكل جماعي..
ملحق #1
سوُدِآءدخيل ألبك ما أطيبك
ملحق #2
انا ذهبتهههههه بتدحكي ليه ياتوتة
ملحق #3
الاسلام سيحكم😊😊😁👍
ملحق #4
باقر عبداللهحبيبي ابوالعبد يخليلي ياك
(أفضل إجابة)
يابني تعبتني و كل مرة اجاوبك على نفس الطرح تضايق
يا عم متفرضش نفسك على حد
متفرضش وجودك عالبشر
كرامتك اهم من اي حد
خلي الناس هي اللي تجيلك و متروحش لحد
اتقل و اصبر و خليك هادي و راسي و عاقل و ناضج و هتلاقيهم بيتحدفو عليك من كل مكان لدرجة انك هتزهق منهم
نحن نعرف قيمتك
السلامُ عليكم.. باسمي وباسم الحقيقة المطلقة ابتدئ كلامي.. العلاقات فيما بين البشر بل سائر الكائنات علاقة مشروطة بمصالح محددة.. دع عنك ما يقال عن الحب الأفلاطوني والحب الشخشخوني أو حتى ما يقال عن الحب اللامشروط وما غير ذلك.. كل ذلك أهام أو أقرب ما يكون كذلك.. وكمثال على شخصي فإني قد أحبُ أشخاصا معينين لكني في المقابل وفي مستوى أعلى وأرقى أحبُ الحقيقة كذلك!

يجب أن تحدد في علاقتك مع الأشخاص ماذا ستعطي وفي المقابل ماذا ستأخذ ولا تفرض نفسك على أحد لا يريدك أو بالأحرى لم يطلب مِنَحك التي تعطيها إياه بالمجان وإن فعلت فلا يكون إلا في حاجة في نفسك ولا تنتظر منه شيئا لأنه بكل بساطة لم يطلب منك أعطياتك تلك سواء كانت إيجابية له أو سلبية أو أمر عادي حيادي!.. الأمر يذكرني، وبالمناسبة هنا، من يظل يقول ممتنا لعضو ما أنه كان يمنحه أفضل إجابة باستمرار وكأنها منة يمن بها عليه ويريد من الطرف الآخر المقابل!! ببساطة لم أطلب منك ذلك سواء كان يسعدني ذلك أم لا! كما أن الحقيقة عندي فوق كل اعتبار، فهل ترشيني مثلا بإعطائك لي أفضل إجابة!... الأمثلة كثيرة سواء واقعيًا وافتراضيًا وأكثر من أن تُحصى.
الناس صارت مصالح
لا تكترث لهم >_<
يلي بدو يحكي معك يحكي
ويلي ما بدو مش رح تضعف كرمالو هو حر
بعد الي قالوا بزوكا معنديش كلام..
عندك متلازمة الاهتمام اشي ؟

تعطيش وجه لحدا وخلص
بعض الناس ما تحب اللي يعطيها وجه
اسحب عليهم هم اللي يجونك
خلك شخص عادي وبس
صوجك اذا الناس هربانه منه ليش تتقربله
انت المنقذ مثلا
😂😂😂ضغوط الحياة
اللطف الزائد منفر و انت لطيف زيادة عن الحد و لا تستبعد ان الناس بتترجمه تودد و تحرش