أنا أَخرج من حياة وأُخرِج من حياتي

كل من يظهر لي عكس ما يُبطن

لا أستطيع أبدا التودد وملاطفة من يغيظه تنعمي ويتشفى ويفرح "سرا" في نوائبي
لذا برغم روابط الصداقة أو القرابة التي قد تجمعنا
والتي تحتم أن أُعايد وأزور وأهنئ برغم الحرب الباردة
إلا أنه أجدني أسحب نفسي شيئا فشيئا فشيئا من حياتهم ..حتى لا يكون لي أي وجود فيها ..
لذا كل أصحاب النمنمة والحديث بالظهر والابتسامة الصفراء لاوجود لهم في حياتي ..

و... الله على راحة 😊
(أفضل إجابة)
أحسن..