ألطف الألطاف عن خلف خلاف !

كان ياما كان .. في سالف العصر والأوان .. رجل يشار له بالبنان .. مفتول الشوارب وقوي البنيان، مكانه محفوظ .. ووجوده ملحوظ وفي عينيه جحوظ، وكان مشهوراً عنه أنه لا يخاف وأنه بالحديث شغاف .. وأنه دوماً (خلف خلاف)، فلو أجمع الناس على حب الخشاف .. قال عنه أنه سم زعاف، ولو راحوا لشيء وسبوه .. قال لهم ما بكم .. لماذا لا تلاطفوه ؟ احتار دليلهم معه من زمان .. فقالوا نتركه وشأنه ونجعله في خبر كان
ملحق #1
ŵħíţĕ ĜĦŏŠŦ::
الأحلى مرورك الكريم
ملحق #2
الاسلام سيحكم::
بقي في صدى كان .. يعبث بالألوان !
ملحق #3
زهـــور الأشــــــواق::
ما شاء الله على الافتتان .. قرأتم فكتبتم أشجان
ملحق #4
موني الحلوة (بنت اجابة)::
بارك الله بكِ
ملحق #5
بنت حواء...::
تشرفت بمرورك الكريم
ملحق #6
ŵħíţĕ ĜĦŏŠŦ::
أسعد الله أيامك، لكني لا أعمل بالسياسة
ملحق #7
ŵħíţĕ ĜĦŏŠŦ::
أنت أدرى بشؤون أصابعك !
(أفضل إجابة)
وبقي في صدى كان
يردد ياليتني ما اختلفت مع اهل هذه البلاد
وقلت للخير انه كان
ولشر لا مكان
جميلل ^^
خاطرة حلوة 👏
من قديم الزمان وكذلك الآن ، أرى مثله حولي في كل مكان
في الشارع والعمل حتى هنا في هذا المكان
الله المستعان
qatrمن وحي كلماتك دكتور ، خاطرتك رائعة
تسلم ايدك دكتورنا الموقر
ماشاء الله،جميلة
qatrلي الشرف دكتور🌷
qatr.
الله يحلي ايامك يا باشا،
يشار له بالبنان اكيد السيسي دا 🤔
qatr.
انا اشير للسيسي بالبنان، ولكن ليست السبابة بالتأكيد 😅😂
https://ejaaba.com/متى-يتخصص-طالب-كلية-الشرطة