أعيد السؤال

سُؤال مُوجه الى الرقم الصعب (ابو آدم)
لو رأيتك مع نتنياهو يسلحك ويعطيك الطائرات ويحميك وتحميه ، فاعتقدت أنك إنسان يهودي نجس ، مع أنك مسلم ، لكن بسبب العشق بينك وبين نتنياهو اعتقد أنك ابنه ،، فجززت رقبتك المسلمة الطاهرة ، ما رأيك ؟ مع أنها رقبة سلفية أو سنية أو تقية أو جميلة
ملحق #1
عموما أنت والكفار تخافون من دولة الخلافة ،،، هم لم يعترضوك ،، انت اعترضتهم
ماذا كلفوك ؟
والمهم النجس هو من يلجأ للأنجاس ،،
ملحق #2
يعني قلعوا عينك ؟؟
(أفضل إجابة)
قل لهذا العضو ان معاونة المشركين على المسلمين
ردة
رغم أن لو تفتح باب شيطان
بس اوكي جز الرقبة نظراً وبناء على لو هاته

واعطيك سؤال بلمثل

وبدون ( لو)

بل مثال واقعي
انت
وقعت فيه الأمس


حينما قتل داعش المسلمون بدون دعم صليبي وغيره من هاته الأوهام
ونجدك تدعمهم

حينها هل ستكون سيكوباثي ليس له مبدأ أم ماذا؟
هربت من السؤال ولجئت للاوهام كعادة السيكوباثيين اللذين ليس لهم مبدأ أو شجاعة

لم يعترضوك وهم يقتلون اهل مدينتي؟

ولا أخاف منهم
فنهايتهم قريبة
وانصحك بتتبع أخبار احبابك في سرت
فقريبا ستسمع مايدمي فؤادك
ياسيكوباثي
أحمق