أشهر قصص المجرمين الذي قادهم السيلفي الى السجن

2 91 3 5

سيلفي/

مع انتشار ظاهرة السيلفي حول العالم، أصبح التقاط الصورة من أساسيات كل رحلة أو مناسبة، إلا أن العجيب في الأمر هو تحول "صور السيلفي" إلى أداة ممتازة لكشف المجرمين واللصوص الذي يصل بهم الغباء الى نشر صورهم التي تحتوي على تفاصيل تدينهم وتزج بهم في السجن.





وبما أنه لا وجود لشيء اسمه "الجريمة الكاملة"، كان لابد من أن يقع المجرمون في أخطاء أدت إلى القبض عليهم في وقت قياسي بالاستعانة بصور "السيلفي" المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي.

قتل زميلته.. ثم نشر صورتها في موقع سناب شات

قتل فتى مراهق يدعى ماكسويلمورتون زميلته في المدرسة الثانوية، ثم التقط صورة سيلفي لنفسه مع الضحية بعد الجريمة، أرسلها عبر سناب شات إلى صديقه، قام صديقه بابلاغ الشرطة على الفور، ثم سرعان ما تم اعتقال ماكسويل.

سرقة مطعم
بعد سرقة ما قيمته 400 دولار أميركي من مطعم بالسويد، حاول أفراد الأمن التعرف على المجرمين من خلال كاميرات الأمن، لكن بسبب ارتداء المجرمين لأقنعة، فشل الشرطة في الوصول اليهم، وبعد ساعات فقط فضح السارقين أمرهم بأنفسهم، فكان فتاتان في سن المراهقة، التقطتا صورة سيلفي لهما قبل قيامهما بالجريمة، بل نشرتاها على الشبكات الاجتماعية.

حقيبة اليد
كانت الأسترالية نيكولا شيلتون تقضي عطلتها في إحدى المنتجعات السياحية، عندما سُرقت حقيبة يدها، التي تحوي على أغراضها الخاصة بالإضافة إلى جوالها الخاص.

لكن الصدفة كشفت السارق، فخلال تصفح السيدة الأسترالية لحسابها على فيسبوك، لاحظت نشر صورة ليست لها على الإطلاق، فطلبت من أصدقائها المشاركة في نشرها حتى يمكن القبض على من نشرها باعتباره السارق.



ريهانا تكشف مستغلي الحيوانات في تايلاند
من غير أن تعي ساهمت المغنية الأميركية ريهانا بطريقة غير مباشرة في كشف جريمة بتايلاند في حق حيوان مستغل، إذ التقطت لنفسها صورة سيلفي مع حيوان اللورانس ذي القرون الكبيرة والوجه الطفولي، وهو من الحيوانات المهددة بالانقراض أثناء إجازة لها في عام 2013.

في حين نشرت الصورة على حسابها الشخصي بفيسبوك، وسارعت الشرطة للتحقيق في الأمر إذ إنه ممنوع قانوناً تأجير هذه الحيوانات.

السباحة في النقود
كانت فتاة فلبينية ثرية جداً تعيش في أميركا، وعلى اعتبار أنها ابنة شخصية فلبينية عامة، فقد نشرت صوراً كثيرة لها متباهية بكمية النقود التي تملكها، حيث نشرت صورة وهي تسبح في النقود، الشيء الذي أثار شكوك الكثيرين عن مصدر ثروتها.

فقامت الشرطة بالتحقيق في هذا الأمر لتكتشف أن والدتها تعاونت مع عضو بالبرلمان لاختلاس مبلغ 230 مليون دولار، وبهذه الطريقة ورطت أمها.
ملحق #1
المصدر : http://www.hela.co.il/Online/Page/23746.html
(أفضل إجابة)
جميل جدا ^^
جزاك الله كل خير
موضوع مميز مثل صاحبو
×