أخفى الله قبول الأعمال لأن...

أخفى الله القبول لتبقى القلوب على وجل،

و أبقى باب التوبة مفتوحا ليبقى الإنسان على أمل،

و جعل العبرة بالخواتيم لئلا يغتر أحد بالعمل
(أفضل إجابة)
سبحانه ما أحلمه و ما أكرمه

نسأله أن يهدينا و يثبّتنا .