أحس ان الجميع ينتظرني اتشمت حتى يعطوني دروس دينية

مسؤولي شخصية حقيرة
عندما مرضت امي كنت احيانا اضطر للغياب او التاخر
وهو يعلم انني دائما اسلم شغلي كامل بدون اي نقص
ولكن دائما كان يعطيني دروس ويضايقني بشدة بدون اي دليل عنده وعندما اطالبه بالادلة يقول لي شكاوي تصلنا ويرفض ان يخبرني مِن مَن واجلس انا وهو مشاكل ويسد نفسي

هذه الايام امه مرضت والله ويظل يغيب وحتى هو مريض

يااااه الدنيا ما بتوقف عند حدا
والله ما دعيت على امه ولا دعيت عليه بالمرض
الدنيا دوارة
كما تدين تدان
لكن ليس من طبعك ان تتشمتي انتي اكبر من هذا
سبحان الله لي موقف مشابه
اثناء ايام المدارس وبالتحديد في الصف التاسع كان هنالك طالب يتعمد استفزازي فقط لانني هادئ ولا احب الكلام حتى انه ذهب ليجمع اكبر عدد ممكن ليسيئو لي
ربما لانه ايضاً يسكن بمكان قريب من منزلنا لكن هذا ليس بمهم ولا يعنيني ذلك
بعد سنوات طويلة تخرجنا من المدرسة واصبح الجميع يعمل
رأيته ذات مرة يلبس الملابس العسكرية
ادركت حينها انه يعمل في الجيش ومرت الايام والشهور سمعت انه اصيب بمرض السرطان
سبحان الله