أحرار ... ــــــــــــ

لكل إنسان رئتان .. وليس للرئة اسم .. إلا (الرئة) ..
غير أن للطهر والشرف في (الكرة الأرضية) كلها .. رئةً واحدة ..
رئة واحدة يتنفس منها الشرفاء الأبرار ..
رئة تسمى (غـــــــــــــــ.......ــــــــــــــزة) ..
والأحرار الوحيدون هم رجال جغرافيتها ..
والبقية مساجين .. وعبيد في سجن الأرض .. في بقية الجغرافيا ...
هنيئا لرجال غزة الذين يواجهون الباطل كله الآن ..
إنهم الآن يعرفون من الحرية ما لا نعرف .. وما لا تعرف البشرية .. !!
ويعيشون الحياة الحقيقية .. الحياة الظاهرة من الخنوع .. والضيم ..
سلام عليهم ... وعلى عيونهم الساهرة حيث يرابطون ..
ولا نامت أعين الجبناء ....
أحسنت وجزاك الله خير
فعلا غزة وأهلها أبطال ولهم في
الحصار 8 سنوات ولازالوا صابرين
مجاهدين يقاومون العدو المحتل
وفيها التنظيم الوحيد في العالم العربي
الذي يحارب اسرائيل وهذا أكبر شرف لهم...أما حكوماتنا فهي تحاصرهم
وتعاديهم وكأنهم عدوهم اللدود...لأن هذي الحكومات يهمها اسرائيل وأمن اسرائيل
والمحافظة عليه..وصارت الدول العربية بجيوشها هي التي تدافع عن اسرائيل الذي
هم أعدائنا منذ الايام ا لاولى للإسلام والى الآن ومحتلين أراضينا ومقدساتنا والجهاد
ضدهم فرض عين..وقد ذكرهم الله في القرآن بأنهم أعداء الله وأعدائنا نحن المسلمين